اختيارات المحررين

مقالات مميزة

أكثر من 200 طالب من ستة بلدان عربية يشكلون رسالة مهمة لإنقاذ محيطاتنا.
The Arab Academy for Science, Technology and Maritime Transport (AASTMT)
أكثر من 200 طالب من ستة بلدان عربية يشكلون رسالة مهمة لإنقاذ محيطاتنا.

"أنقذوا محيطاتنا"، نداء استغاثة يرسله طلاب الأكاديمية البحرية في مصر إلى المؤتمر الأممي القادم حول المحيط

المناخ والبيئةفي البداية، تبدو وكأنها بقع بيضاء على العشب الأخضر المورق. عندما تبدأ الكاميرا المُسيرة في التحليق بالسماء، يتضح أن تلك البقع هي عبارة عن كائنات بشرية- أكثر من 200 طالب من ستة بلدان مختلفة يصطفون على شكل لوحة يكتبون عبرها رسالة واضحة وصريحة للعالم، ألا وهي: "أنقذوا محيطاتنا".

مقالات مصورة

يشير استطلاع للرأي أجرته اليونيسف إلى أن الأطفال والشباب لا يزالون متفائلين وأكثر تفكيرا عالميا مقارنة بالأجيال الأكبر سنا.
© UNICEF/Raphael Pouget

من اليأس إلى الأمل: أطفال في مرحلة ما بعد الصراع المسلح

الأطفال هم الأكثر ضعفا في أوقات النزاع المسلح. إذ تحرمهم الحروب والأعمال العدائية من حياتهم وأسرهم ومنازلهم، وطفولتهم، حيث يصبحون أهدافا وأدوات للحرب. يتم تجنيدهم واختطافهم، وتشويههم أو قتلهم، وتعريضهم للانتهاك الجنسي، ومهاجمة مدارسهم ومستشفياتهم، وحرمانهم من المساعدات الإنسانية الأساسية.

وفقا لليونيسف، يعيش أكثر من 400 مليون طفل حول العالم في بلدان متأثرة بالصراعات العنيفة.

على الرغم من الرعب الذي يتعرضون له، فإن الأطفال لديهم فرصة للتعافي من الفظائع ولأن يصبحوا عوامل تغيير إيجابية في مجتمعاتهم. لكن من أجل حدوث ذلك، فهم بحاجة إلى دعمنا.

يستضيف مقر الأمم المتحدة في نيويورك معرضا بعنوان: "من اليأس إلى الأمل: الأطفال خارج الصراع المسلح"، يهدف إلى التفكير في مدى تعقيد حياة الأطفال في خضم الصراع، والتأكيد على المأساة والإيمان بمستقبل أفضل.

أيضا في الأخبار

فيليب لازاريني، المفوض العام لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى (الأونروا)، يتحدث خلال مؤتمر التعهدات للأونروا، إلى جانب الأمين العام أنطونيو غوتيريش.
UN Photo/Manuel Elias

الأمين العام يؤكد أن الاستثمار في الأونروا يعني "الاستثمار في استقرار المنطقة" داعيا إلى توفير تمويل كاف ومستدام

المساعدات الإنسانية قال الأمين العام للأمم المتحدة في مؤتمر التعهدات للأونروا اليوم الخميس إن الاستثمار في وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى هو أيضا "استثمار في استقرار منطقة الشرق الأوسط بأكملها."

تحتاج العائلات في بكتيكا إلى دعم عاجل بعد تدمير منازلها نتيجة زلزال وخيم في أفغانستان.
© IOM

أفغانستان: الحوار بما في ذلك مع طالبان هو السبيل الوحيد لحل المشاكل التي تعاني منها البلاد

السلم والأمن الزلزال المدمر الذي ضرب أفغانستان يوم الأربعاء كان مجرد حالة من عدة حالات طوارئ تواجه أفغانستان، بحسب ما ورد في جلسة مجلس الأمن اليوم الخميس، حيث تطرق المتحدثون من بين أمور أخرى إلى أهمية استمرار الحوار مع سلطات الأمر الواقع الذي يعتبر السبيل الوحيد للتصدي للتحديات المستمرة في البلاد.