أحدث المقالات المصورة

طفل كفيف يقرأ مستخدما لغة بريل في مدرسة ابتدائية للأطفال ذوي الإعاقة في بلدة موشي في تنزانيا.
© UNICEF/Pirozzi

أبجدية بريل تساعد في سبر أغوار الحياة من خلال حاسة اللمس

بالنسبة لذوي الإعاقة البصرية، أنتجت الحياة في ظل عمليات الإغلاق الناجمة عن جائحة كوفيد-19 مشاكل تتعلق بالاستقلالية والعزلة - وبشكل خاص بالنسبة للذين يعتمدون على التواصل بطريقة اللمس للوصول إلى المعلومات.

مزيد من المقالات المصورة

Vertical Tabs