منظور عالمي قصص إنسانية

غزة

غزة
الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش جدد مرارا دعواته لوقف إطلاق النار لأسباب إنسانية والسماح بوصول الإغاثة والإمدادات إلى قطاع غزة وجميع أنحائه والإفراج عن جميع الرهائن فورا وبدون شروط. وقال إن ذلك يجب أن يكون أساسا لخطوات حاسمة لا رجعة فيها باتجاه تحقيق حل الدولتين بناء على القانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة.
 
في هذه الصفحة تجدون كل التطورات المتعلقة بعمل الأمم المتحدة بهذا الشأن في مختلف المجالات الإنسانية والسياسية والحقوقية.
المفوض العام لوكالة الأونروا فيليب لازاريني.
UN Photo/Evan Schneider

المفوض العام للأونروا: الهجوم على الوكالة دافعه الأساسي "تجريد الفلسطينيين من وضعية اللاجئ"

جدد المفوض العام لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل لاجئي فلسطين (الأونروا) الترحيب بتقرير مجموعة المراجعة المستقلة للوكالة، مشيرا إلى أن بعض توصيات التقرير يمكن تنفيذها على وجه السرعة بينما يتطلب بعضها الآخر عددا إضافيا من الموظفين والتزاما ودعما قويين من الدول الأعضاء.

مربع سكني في حي الشابورة بمدينة رفح تحول إلى أنقاض.
UN News/Ziad Taleb

مفوض حقوق الإنسان يستنكر "عمليات القتل المروعة" في رفح: أمر يتجاوز الحرب

شجب مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان فولكر تورك سلسلة الغارات الإسرائيلية على رفح في الأيام القليلة الماضية التي أسفرت عن مقتل أشخاص معظمهم من الأطفال والنساء، مكرراً تحذيره من أي توغل واسع النطاق بالمنطقة التي تتم فيها "محاصرة 1.2 مليون مدني قسرا".

كان فريق أممي وصل في وقت سابق إلى شمالي غزة لتقييم الدمار اللاحق بمستشفى الشفاء بمدينة غزة، بعد الحصار الإسرائيلي.
© WHO

منظمة الصحة العالمية تجلي مرضى من مستشفى في غزة، وتحذير من تفاقم الوضع في الضفة الغربية

جدد المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، الدكتور تيدروس غيبرييسوس التأكيد على الحاجة إلى مرور آمن ومستدام وسلس للمساعدات والبعثات الإنسانية عبر قطاع غزة لخدمة الأشخاص الذين هم في أمس الحاجة إلى الرعاية المنقذة للحياة.

تجمع من الناس حول مستشفى الشفاء المدمر بمدينة غزة الذي كان أكبر مستشفيات القطاع.
WHO

الأمم المتحدة تعزز أسطول شاحنات المساعدات في غزة

نقلت الأمم المتحدة 15 شاحنة إلى غزة من بين 30 اشترتها لتعزيز توصيل المساعدات الإنسانية بالقطاع وزيادة أسطول الشاحنات الذي أصبح محدودا للغاية في القطاع بعد أن دُمرت أو تضررت معظم الشاحنات التي تنقل المساعدات في القطاع منذ بداية الحرب.

دومينيك آلان ممثل صندوق الأمم المتحدة للسكان في فلسطين (الثاني من اليسار)، مع زملائه في مجمع مستشفى الشفاء الطبي في مدينة غزة الذي لحق به دمار واسع بسبب الحرب.
UNFPA

مسؤول أممي: الوضع في غزة جحيم إنساني لا يمكن تصوره

بعد عودته من مهمة إلى غزة استغرقت 10 أيام، وصف دومينيك آلان ممثل صندوق الأمم المتحدة للسكان في فلسطين، الوضع في القطاع بأنه جحيم إنساني بعد 6 أشهر ونصف من الهجمات على الرعاية الصحية بالمستشفيات المنهكة شمال ووسط وجنوب غزة.

مدرسة مدمرة تابعة للأونروا في غزة
© UNRWA

خبراء أمميون يحذرون من "إبادة تعليمية" في غزة

قال خبراء أمميون إن "الهجمات القاسية المستمرة" على البنية التحتية التعليمية في غزة لها تأثير مدمر طويل الأمد على حقوق السكان الأساسية في التعلم والتعبير عن أنفسهم بحرية، "مما يحرم جيلاً آخر من الفلسطينيين من مستقبلهم".

قاعة مجلس الأمن الدولي. يتشكل المجلس من 15 عضوا، منهم 5 دائمو العضوية يتمتعون بحق النقض أو الفيتو.
UN Photo/Loey Felipe

اجتماع مجلس الأمن حول الشرق الأوسط: الأمم المتحدة تدعو إلى ممارسة أقصى درجات ضبط النفس

أمام مجلس الأمن الدولي، قال أمين عام الأمم المتحدة إن منطقة الشرق الأوسط على حافة الهاوية. وأشار إلى التصعيد الخطير خلال الأيام الأخيرة، وقال إن حادثة واحدة من إساءة التقدير أو سوء الفهم أو أي غلطة يمكن أن تؤدي إلى ما لا يمكن تصوره - صراع إقليمي واسع يعود بعواقب مدمرة على جميع المنخرطين فيه وبقية العالم.

قاعة مجلس الأمن الدولي. يتشكل المجلس من 15 عضوا، منهم 5 دائمو العضوية يتمتعون بحق النقض أو الفيتو.
UN Photo/Loey Felipe

أمام مجلس الأمن، مفوض وكالة الأونروا يحذر من 'الحملة الخبيثة' للقضاء على الوكالة

أمام مجلس الأمن الدولي، أكد المفوض العام للأونروا أن الوكالة تعد قوة استقرار في منطقة الشرق الأوسط، كما أنها العمود الفقري للإغاثة وتنسيق العمليات الإنسانية والمساعدات المنقذة للحياة في غزة. وحذر مما وصفها بالحملة الخبيثة للقضاء على عمل الأونروا.

سيارة تقل فلسطينيين ومتعلقاتهم في خان يونس، جنوب قطاع غزة، وسط الدمار الواسع الذي حل بالمدينة.
© UNOCHA/Themba Linden

نداء إنساني عاجل لتلبية الاحتياجات الأكثر إلحاحا في الأرض الفلسطينية المحتلة

أطلق مجتمع العمل الإنساني في الأرض الفلسطينية المحتلة نداء عاجلا بقيمة 2.82 مليار دولار لتمويل جهود الوكالات الأممية وشركائها لتلبية أكثر الاحتياجات إلحاحا لنحو 3.3 مليون شخص في قطاع غزة والضفة الغربية بما في ذلك القدس الشرقية لمدة تسعة أشهر بدءا من نيسان/أبريل وحتى كانون الأول/ديسمبر.