الأمين العام يبدي تفاؤله إزاء الاتفاق بين قوى الحرية والتغيير والمجلس العسكري الانتقالي في السودان

5 تموز/يوليه 2019

أعرب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش عن تفاؤله بشأن الاتفاق الذي تم التوصل إليه أمس 5 يوليو بين قوى إعلان الحرية والتغيير والمجلس العسكري الانتقالي في السودان، لإنشاء هيئات حكم انتقالية.

وهنأ الأمين العام أنطونيو غوتيريش، في بيان منسوب إلى المتحدث باسمه، الاتحاد الأفريقي وإثيوبيا على دورهما في التوسط في المحادثات التي تتم بقيادة سودانية، وأثني على الهيئة الحكومية الدولية للتنمية (الإيغاد) لدعمها العملية.

وشجع أمين عام الأمم المتحدة جميع أصحاب المصلحة على ضمان تنفيذ الاتفاق في الوقت المناسب بشكل جامع وشفاف وحل أي قضايا معلقة من خلال الحوار.

كما رحب الأمين العام غوتيريش بالتزام الأطراف بإجراء تحقيق مستقل في أعمال العنف المرتكبة ضد المتظاهرين المسالمين، بما في ذلك الأحداث التي وقعت في 3 يونيو.

وأعرب أمين عام الأمم المتحدة عن تضامنه مع شعب السودان، وجدد التأكيد على التزام الأمم المتحدة بتقديم المساعدة أثناء العملية الانتقالية.

وقد أفادت الأنباء بأن المجلس العسكري الانتقالي وقوى إعلان الحرية والتغيير قد وقعا اتفاقا يتعلق بتشكيل مجلس سيادي لتقاسم السلطة إلى أن تُجرى الانتخابات.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.