منظمة الصحة العالمية تعلن تلقي أكثر من مليون طفل في أفريقيا أول لقاح ضد الملاريا

اختبار إصابة طفل بالملاريا في مركز صحي مجتمعي في تشاد
© UNICEF/Frank Dejongh
اختبار إصابة طفل بالملاريا في مركز صحي مجتمعي في تشاد

منظمة الصحة العالمية تعلن تلقي أكثر من مليون طفل في أفريقيا أول لقاح ضد الملاريا

الصحة

أفادت منظمة الصحة العالمية بتلقي أكثر من مليون طفل في غانا وكينيا وملاوي جرعة واحدة أو أكثر من أول لقاح ضد الملاريا في العالم، وذلك بفضل برنامج تجريبي تنسقه المنظمة.

أظهرت التجارب التجريبية للقاح الملاريا، التي أطلقتها حكومة ملاوي لأول مرة في نيسان/أبريل 2019 أن اللقاح المعروف باسم RTS,Sآمن ويقلل بشكل كبير من الملاريا الشديدة الفتاكة.

وقد مهدت هذه النتائج الطريق لمنظمة الصحة العالمية لإصدار توصيتها التاريخية، في تشرين الأول/أكتوبر 2021، بشأن الاستخدام الموسع لهذا اللقاح بين الأطفال الذين يعيشون في أماكن ذات انتقال معتدل إلى مرتفع للملاريا.

وتقدر منظمة الصحة العالمية أن اللقاح يمكن أن ينقذ سنويا حياة ما بين 40-80 ألف طفل في أفريقيا، إذا تم طرحه على نطاق واسع.

وتشير وكالة الصحة الأممية إلى أنه تم تأمين أكثر من 155 مليون دولار تحالف اللقاحات المعروف باسم غافي لدعم إدخال وشراء وتسليم لقاح الملاريا للبلدان المستوفية لشروط التحالف العالمي في أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى.

وقال الدكتور تيدروس أدهانوم غيبرييسوس، مدير عام منظمة الصحة العالمية:

"بصفتي باحثا في مجال الملاريا في بداية مسيرتي المهنية، حلمت باليوم الذي سنحصل فيه على لقاح فعال ضد هذا المرض الفتاك. هذا اللقاح ليس مجرد إنجاز علمي، إنه يغير حياة العائلات في جميع أنحاء أفريقيا. يوضح قوة العلم والابتكار من أجل الصحة. ولكن مع ذلك، هناك حاجة ملحة لتطوير أدوات أكثر وأفضل لإنقاذ الأرواح ودفع التقدم نحو عالم خال من الملاريا ".

لحظة تاريخية.. منظمة الصحة العالمية توصي باستخدام لقاح ضد الملاريا لعلاج الأطفال المعرضين للخطر

 

آفاق التدخلات الجديدة

اللقاح RTS,S، هو لقاح من الجيل الأول يمكن استكماله في المستقبل بلقاحات أخرى ذات فعالية مماثلة أو أعلى.

ترحب منظمة الصحة العالمية بالتقدم المحرز في تطوير لقاح R21 / Matrix-M ولقاحات أخرى من لقاحات الملاريا في التطور السريري المبكر.

سيكون الإنجاز الناجح للتجارب السريرية لهذه اللقاحات مهما لتقييم سلامتها وفعاليتها.

ترحب منظمة الصحة العالمية أيضا بالأنباء الواردة من BioNTech، الشركة المصنعة للقاح Pfizer-BioNTech COVID-19، والتي تهدف إلى تطوير لقاح للملاريا باستخدام تقنية الرنا المرسال.

تقنيات جديدة

في مجال مكافحة ناقلات الأمراض، تم تقديم عدد من الأدوات والتقنيات الجديدة إلى منظمة الصحة العالمية بهدف التقييم.

وفي حال إظهار هذه الأدوات والتقنيات نجاعتها في السيطرة على المرض، فستقوم منظمة الصحة العالمية بصياغة توصيات جديدة أو تعديل التوصيات الموجودة لدعم انتشارها.

وتشمل هذه الأدوات، على سبيل المثال، أنواعا جديدة من الناموسيات المعالجة بالمبيدات الحشرية، وأجهزة طاردة للبعوض، وطُعم السكر المصمم لجذب البعوض وقتله.

مزيد من الاستثمار

وفقا لتقرير الملاريا في العالم لعام 2021، تباطأ التقدم العالمي في الحد من حالات الإصابة بالملاريا ووفياتها أو توقف في السنوات الأخيرة، لا سيما في البلدان الأكثر تضررا من المرض.

يشير التقرير إلى الحاجة إلى استمرار الابتكار في البحث والتطوير لأدوات جديدة إذا كان العالم يريد تحقيق أهداف عام 2030 لاستراتيجية منظمة الصحة العالمية بشأن مكافحة الملاريا.

وصل تمويل البحث والتطوير المتعلقين بالملاريا إلى ما يزيد قليلا عن 619 مليون دولار في عام 2020.

وستكون هناك حاجة إلى متوسط ​​استثمار سنوي في البحث والتطوير قدره 851 مليون دولار في الفترة 2021-2030، وفقا لمنظمة الصحة العالمية.