اليابان: الأمين العام للأمم المتحدة يشيد بعمل المستجيبين للطوارئ في أعقاب الانهيار الأرضي المميت

5 تموز/يوليه 2021

قدم الأمين العام للأمم المتحدة تعازيه إلى أسر أولئك الذين لقوا حتفهم في الانهيار الأرضي الذي ضرب مدينة أتامي الساحلية اليابانية في محافظة شيزوكا خلال نهاية الأسبوع.

وبحسب تقارير إخبارية، تم الإعلان عن مقتل أربعة أشخاص على الأقل و80 شخصا في عداد المفقودين بعدما هطلت مستويات قياسية من الأمطار في جميع أنحاء المنطقة، مما أدى إلى الانهيار الأرضي في المنطقة السكنية.

وتقع المدينة التي يبلغ عدد سكانها حوالي 36 ألف نسمة، وتشتهر بينابيعها الحارة، بالقرب من جبل فوجي على بُعد نحو ساعتين من جنوب غرب طوكيو.

وبحسب ما ورد، حذر المسؤولون من توقع هطول المزيد من الأمطار الغزيرة هذا الأسبوع، مما يبقي المنطقة في حالة تأهب قصوى.

حزن شديد

وفي بيان منسوب للمتحدث باسمه، قال الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، إنه حزين لما تردد عن الخسائر في الأرواح والدمار الناجم عن ذلك.

وقال البيان: "يعرب (الأمين العام) عن تعازيه الحارة لأسر الضحايا وحكومة وشعب اليابان. ويشيد بعمل المستجيبين للطوارىء ويتمنى الشفاء العاجل للمصابين.

وختم البيان بالتأكيد على تضامن الأمم المتحدة مع شعب اليابان وحكومتها.

عمليات الإنقاذ

بحسب ما ورد، كان حوالي 1,500 من عمال الإنقاذ ينقبّون في موقع الكارثة يوم الاثنين، وقالت السلطات إن زوجين مسنين كانا من بين 23 شخصا تم إنقاذهم حتى الآن.

وشهدت أتامي هطول أمطار في الأيام الثلاثة الأولى من شهر تموز/يوليو أكثر مما تراه عادة في الشهر بأكمله، ولم تعانِ مدينة أتامي وحدها من تأثير الأمطار الغزيرة في جميع أنحاء اليابان، إذ سجلت العشرات من المدن والبلدات القريبة من العاصمة مستويات أمطار قياسية أيضا. 

وشهدت البلاد ارتفاعا في الفيضانات في السنوات الأخيرة، وزيادة في معدل سقوط الأمطار، ويعزى ذلك إلى تأثير الاحترار العالمي.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.