بعثة دعم اتفاق الحديدة تدين هجوما في الحوك

سيدة وأطفالها ينتظرون توزيع مساعدات طارئة مدعومة من اليونيسف في الحديدة، اليمن. يونيه حزيران 2018.
© UNICEF
سيدة وأطفالها ينتظرون توزيع مساعدات طارئة مدعومة من اليونيسف في الحديدة، اليمن. يونيه حزيران 2018.

بعثة دعم اتفاق الحديدة تدين هجوما في الحوك

السلم والأمن

أدانت بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحُديدة ( أونمها) بأشد العبارات هجوما أفيد بأنه أصاب منزلا الليلة الماضية في الحْوك، وهي واحدة من أكثر المناطق توترا عسكريا في محافظة الحُديدة اليمنية. وأفادت التقارير الأولية، بأن الهجوم أسفر عن مقتل خمسة مدنيين، بينهم امرأة وطفل، وإصابة ثلاثة أشخاص آخرين بجراح.

 

وفي بيان صحفي قال الفريق أبهيجيت غوها، رئيس البعثة ورئيس لجنة تنسيق إعادة الانتشار إن هذه الخسائر المدنية المُدمرة والمستمرة تعد انتهاكا آخر للقانون الإنساني الدولي وشروط اتفاق الحُديدة ووقف إطلاق النار.

وقدم أحر التعازي لأسر الضحايا وحث الأطراف على إجراء مزيد من التحقيق في الحادثة.

وناشد الفريق غوها كلا الطرفين منع إلحاق مزيد من الضرر بالسكان الذين يعانون بالفعل. وجدد الدعوة إلى ضمان حرية الحركة لتمكين المراقبين العسكريين التابعين لبعثة الأمم المتحدة من الوصول إلى مواقع الأعمال العدائية العسكرية الأخيرة. 

وقال إن ذلك سيسمح للبعثة بتقييم النزاع بشكل أفضل وبالتالي تمكين مزيد من الدعم لأطراف اتفاق الحُديدة من أجل تنفيذ شروط وقف إطلاق النار. 

وقد شهدت الحوك تبادلا مكثفا متزايدا لإطلاق النار خلال الأشهر الأخيرة.