اليونيسف: ثلاثة مليارات شخص على مستوى العالم يفتقرون إلى مرافق غسل اليدين في المنزل

15 تشرين الأول/أكتوبر 2020

غسل اليدين بالصابون أمر مهم لمكافحة الأمراض المعدية، بما في ذلك كوفيد-19، لكن، بحسب اليونيسف، فإن مليارات الأشخاص حول العالم ليس لديهم إمكانية الوصول بسهولة إلى مرافق لغسل اليدين.

وبحسب تقديرات جديدة لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف)، فإن 40% من سكان العالم – أي ثلاثة مليارات شخص – ليس لديهم مرافق لغسل اليدين بالماء والصابون في المنزل. وهذا الرقم أعلى بكثير في البلدان الأقل نموا، حيث يعيش نحو ثلاثة أرباع سكانها بدون تلك المرافق.

وبحسب كيلي آن تايلور، رئيسة قطاع توفير المياه وخدمات الصرف الصحي والنظافة الصحية في اليونيسف، من "غير المقبول" أن تكون المجتمعات الأضعف غير قادرة على استخدام أبسط الطرق لحماية أنفسهم وأحبائهم.

وقالت: "لقد سلطت جائحة كـوفيد-19 الضوء على الدور الحاسم لنظافة اليدين في الوقاية من الأمراض، كما شددت على وجود مشكلة موجودة مسبقا للكثيرين: غسل اليدين لا يزال بعيد المنال بالنسبة لملايين الأطفال حيث يولدون ويعيشون ويتعلمون".

وحثت على اتخاذ إجراءات فورية لجعل غسل اليدين بالصابون في متناول الجميع في كل مكان – الآن وفي المستقبل.

وبحسب التقديرات، فإن الوضع مقلق أيضا في المدارس: 43% من المدارس على الصعيد العالمي (70% في البلدان الأقل نموا) تفتقر إلى مرافق غسل اليدين بالماء والصابون، مما يؤثر على مئات الملايين من الأطفال في سن المدرسة.

"نظافة اليدين للجميع"

وقد أطلقت منظمة اليونيسف ومنظمة الصحة العالمية مبادرة "نظافة اليدين للجميع" لدعم تطوير خرائط طريق وطنية لتسريع ومواصلة التقدم نحو جعل نظافة اليدين دعامة أساسية في تدخلات الصحة العامة.

ووفقا لليونيسف، فهذا يعني التحسين السريع للوصول إلى مرافق غسل اليدين والمياه والصابون ومعقم اليدين في جميع الأماكن، بالإضافة إلى تعزيز تدخلات تغيير السلوك من أجل ممارسات نظافة اليدين المثلى.

وتجمع المبادرة بين الشركاء الدوليين والوطنيين والمحليين، لضمان توفر المنتجات والخدمات بأسعار معقولة ومستدامة، لاسيّما في المجتمعات الضعيفة والمحرومة.

وصدرت هذه التقديرات يوم الخميس بالتزامن مع اليوم العالمي لغسل اليدين، الذي يمثل منصة لرفع الوعي بأهمية غسل اليدين بالصابون.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني. 

تتبع الأخبار: أخبار سابقة حول هذا الموضوع

اليونيسف: أطفال أميركا الوسطى والكاريبي يواجهون خطرا مزدوجا بسبب تهديد موسم الأعاصير وكوفيد-19

مع اقتراب بلوغ موسم الأعاصير لعام 2020 أشد نشاطه في منطقة بحر الكاريبي وأميركا الوسطى، حذرت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف) من خطر مزدوج يتمثل بهذه الأعاصير وأثرها على حياة الأطفال، وبجائحة كوفيد-19.

"لسنا على المسار الصحيح" فيما يتعلق بالوفاء بوعد المياه الصالحة للشرب والصرف الصحي بحلول 2030

كشفت الأمم المتحدة النقاب عن خطة جديدة لتسريع التقدم في تحقيق الهدف السادس من أهداف التنمية المستدامة وهو ضمان توافر المياه وخدمات الصرف الصحي للجميع وإدارتها إدارة مستدامة.