مصر: صندوق الأمم المتحدة للسكان ووزارة الشباب يشددان على ضرورة الإصغاء إلى الشباب ودعم مشاركتهم في صنع القرارات

24 آب/أغسطس 2020

يحيي العالم في 12 آب/أغسطس، من كل عام، يوم الشباب العالمي. وجاء الاحتفال هذا العام 2020  تحت شعار "إشراك الشباب في الجهود الدولية"، ويهدف إلى إبراز السبل التي تثري بها مشاركة الشباب على الصعد المحلية والوطنية والعالمية المؤسسات والعمليات الوطنية والمتعددة الأطراف، فضلا عن استخلاص الدروس عن كيفية تعزيز تمثيلهم ومشاركتهم في السياسات المؤسسة الرسمية مشاركة كبيرة.

وكانت الجمعية العامة للأمم المتحدة قد أقرت في عام 1999، التوصية التي قدمها المؤتمر العالمي للوزراء المسؤولين عن الشباب بإعلان الثاني عشر من آب/أغسطس يوم الشباب العالمي. ويتيح يوم الشباب الدولي الفرصة للاحتفال بالشباب وإسماع أصواتهم وأعمالهم ومبادراتهم ومشاركاتهم الهادفة وتعميمها جميعا.

وجاء الاحتفال باليوم الدولي على شكل مناقشات افتراضية استضافها الشباب، فضلا عن الاحتفالات المستقلة المنظمة في جميع أنحاء العالم، التي تعترف بأهمية مشاركة الشباب في الحياة والعمليات السياسية والاقتصادية والاجتماعية.

مراسلنا في مصر خالد عبد الوهاب يلقي الضوء على مشاركة وزارة الشباب المصرية مع صندوق الأمم المتحدة للسكان احتفالا باليوم العالمي للشباب.

UNFPA Egypt

في ظل إجراءات احترازية ووقائية مشددة لمواجهة جائحة كورونا، احتفلت وزارة الشباب في مصر باليوم العالمي للشباب بالشراكة مع صندوق الأمم المتحدة للسكان تحت شعار "اشراك الشباب من أجل تحفيز العمل العالمي "بالمدينة الشبابية الرياضية بالأسمرات، بالقاهرة.

وقال وزير الشباب والرياضة دكتور أشرف صبحي إن الوزارة تسعي لتقديم الدعم والرعاية للشباب على كافة الأصعدة، من خلال إتاحة مساحات واسعة للممارسة الرياضية وتوسيع القاعدة الشعبية الرياضية ومضى الوزير قائلا:

 

"نتواجد اليوم بتمثيل بعض القطاعات الشبابية والرياضية، وليس الكل، نظرا للإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا. فهو احتفال مصغر باليوم العالمي للشباب، ليرسل الشباب المصري من خلالها رسالة إلى شباب العالم بعد التدوينة التي كتبها رئيس الجمهورية دعما للشباب في يومهم الذي شارك فيه العديد من الاتحادات النوعية، كاتحاد الجامعات والرياضة المدرسية واتحاد الرياضة للجميع والثقافة الرياضية والألعاب الإلكترونية ومراكز الشباب والملاحة الرياضية لمناقشة العديد من القضايا الشبابية والرياضية". 

UNFPA Egypt

المشاركة والإدماج

ويستمع صندوق الأمم المتحدة للسكان، إلى أصوات الشباب ويدعم مشاركتهم المجدية في صنع القرارات التي تؤثر عليهم، من خلال إدماجهم في الأنشطة المختلفة بالتعاون مع عدة جهات منها وزارة الشباب والرياضة كما تقول الدكتورة منال عيد، مديرة برامج الشباب بصندوق الأمم المتحدة للسكان:

"أنا سعيدة بتواجدي مع الشباب في يومهم، وأهنئكم تهنئة خاصة في هذا اليوم ونحن في صندوق الأمم المتحدة للسكان نعمل على مشاركة الشباب والمراهقين في البرامج التي تهدف لتوعية الشباب بالقضية السكانية والصحة الإنجابية، وذلك من خلال التعاون مع وزارة الشباب والرياضة والمنظمات غير الحكومية، لنصل للشباب من الجنسين في جميع محافظات مصر من خلال وزارتي الشباب والتضامن ممثلة في مراكز الشباب والجمعيات الأهلية في المراكز والمدن والقرى، وتمكينهم في شتى المجالات من خلال أنشطة الصندوق المتعددة كالمعسكرات التدريبية لزيادة وعي الشباب بالقضية السكانية والصحة الإنجابية، وهناك أيضا المسرح التفاعلي والرياضة من أجل التنمية، ومناقشة قضايا مثل تنظيم الأسرة وزواج الأطفال وختان الإناث والعنف القائم على النوع الاجتماعي". 

برلمان الشباب

وخلال الاحتفال باليوم العالمي للشباب، الذي نظمته وزارة الشباب بشراكة صندوق الأمم المتحدة للسكان، التقيت مجموعة من الشباب يمثلون برلمان الشباب في عدد من محافظات مصر المختلفة، فتحدث إلينا عضو برلمان شباب اطفيح: 

"اليوم يحدثنا وزير الشباب والرياضة عن يوم الشباب العالمي الذي خصصته منظمة الأمم المتحدة، ولأول مرة تقام احتفالية بهذه المناسبة ويشارك فيها عدد كبير من الشباب لأهميتها".

UNFPA Egypt

ويقول الشاب عادل حسين، رئيس لجنة التقييم الوطني لشباب مصر، إن احتفالية اليوم العالمي للشباب في مصر هي رسالة من مصر لشباب العالم: 

"هذا يوم جميل نحتفل فيه باليوم العالمي للشباب ونلحظ فيه اهتمام الوزارة بقطاعات الشباب المختلفة والائتلافات الشبابية والاتحادات كاتحاد شباب الجامعة. وهنا لابد أن نشكر وزير الشباب أشرف صبحي على هذا الجهد خاصة في مؤتمرات الشباب".

أما نورا محمود، عضوة برلمان شباب الجيزة، فقد أكدت على ضرورة مشاركة الشباب بفاعلية وصقل مهاراتهم في مختلف المجالات: 

"تهتم الدولة بالشباب لإيمانها بأنه إذا علمت شابا حرفا فقد بنيت عقلا سليما قادرا على التفكير السليم، وإذا علمت شابا رياضة فقد بنيت جسما سليما، وإذا علمت شابا فنا فقد بنيت روحا وقلبا ووجدانا. واليوم هو فرصة لنا لنرى الفنون والشباب المتميز في جميع الأنشطة وأنا سعيدة بمشاركتي في اليوم العالمي للشباب".

وقد بعث السيد أنطونيو غوتيريش، الأمين العام للأمم المتحدة، برسالة بهذه المناسبة مؤكدا أن شعار اليوم العالمي للشباب هذا العام وهو "إشراك الشباب من أجل تحفيز العمل العالمي" - يسلّط الضوء على الطرق التي يحدِث بها صوت الشباب وعملُهم فارقاً في حياتنا.

خالد عبد الوهاب لأخبار الأمم المتحدة 

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.