مفوضية اللاجئين تطلق مشروعا جديدا لانتشال اللاجئين الأفغان في باكستان من الفقر المدقع

8 كانون الثاني/يناير 2020

أطلقت مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين بالتعاون مع صندوق باكستان للحد من الفقر يوم الأربعاء مشروع "كسب الرزق" الذي يهدف إلى توفير فرص مستدامة لكسب الرزق لكل من اللاجئين الأفغان والمجتمعات الباكستانية المضيفة.

وتُقدّر قيمة مشروع "كسب الرزق" بـ 320 مليون روبية. وبالإضافة إلى استفادة 3000 أسرة باكستانية من مشروع اعتيادي يديره صندوق باكستان للحد من الفقر أن المشروع الجديد سيساعد 3000 أسرة إضافية، وسيتم تنفيذه بشكل رئيسي في مانسيرا وبيشاور وخيبر وباختونخوا وتشاغي وبالوشستان.

وفي إطار المشروع، سيتم تزويد أكثر الأسر ضعفا بتدريب مكثف في مجال الزراعة وريادة الأعمال والعديد من الحزمات الأخرى بما في ذلك الثروة الحيوانية، لدعم هذه المبادرات، فضلا عن الحصول على الخدمات المالية.

استهداف المهمشين والضعفاء

© UNHCR/Roger Arnold
أطفال من اللاجئين الأفغان يقفون في طابور أمام مدرسة في إسلام أباد، باكستان.

 

 

وبهذه المناسبة، قالت ممثلة مفوضية اللاجئين في باكستان، روفندريني منيكدويلا، إن مثل هذه المبادرات ستساهم بشكل كبير في التأثير على حياة الأشخاص الضعفاء الذين يعيشون في فقر مدقع، وقالت إن هذه المبادرة ستساعد في انتشال اللاجئين الأفغان والمجتمعات المضيفة من الفقر ونوفر لهم سبل كسب العيش المستدامة.

وأشارت ممثلة مفوضية اللاجئين إلى أنه في اللحظة التي سيكتسب بها اللاجئون بعض المهارات سيكون بالإمكان تمكينهم وبناء قدرتهم على الاعتماد على الذات، كما أن مهاراتهم لن تعود بالنفع على باكستان فحسب، بل أيضا سيقومون بدور مهم في دعم الاقتصاد لدى عودتهم إلى أفغانستان.

* إقرأ أيضا: آمال وتطلعات ملايين الأفغان تعتمد على إنهاء الحرب وتحقيق السلام المستدام

وشدد الرئيس التنفيذي لصندوق باكستان للحد من الفقر، قاضي أزمت عيسى، على أهمية هذا المشروع في منفعة آلاف اللاجئين الأفغان المقيمين في باكستان. وقال:

"من أجل إخراج العائلات الضعيفة من الفقر المدقع، فإن توفير سبل كسب الأموال المستدام أمر ضروري. وهذا سيحسن من قدراتهم بشكل عام ويسمح بهم بالاستقلال ماليا."

ويستهدف المشروع العائلات التي تعيش على أقل من 1.25 دولار يوميا والتي لا تحصل على الخدمات الأساسية. كما أنه يجمع بين الابتكار وحاجة السوق لمساعدة السكان على الاعتماد على الذات عبر توفير فرص لكسب العيش.

وتجمع المبادرة بين عناصر الحشد الاجتماعي وتنمية كسب العيش بما يشمل الأمور المالية وبين دعم الاحتياجات الفورية والدعم طويل المدى للتنمية البشرية والأصول.

وفي العام الماضي، أطلقت كل من المفوضية وصندوق باكستان للحد من الفقر مشروعا رائدا بقيمة 1.2 مليون دولار استفادت منه 2000 أسرة، 70% منها من اللاجئين الأفغان و30% من المجتمعات الباكستانية المضيفة.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني. 

تتبع الأخبار: أخبار سابقة حول هذا الموضوع

منظمة الصحة العالمية: شلل الأطفال لا يزال يشكل حالة طوارئ صحية على المستوى الدولي

صدر تقرير عالمي جديد بشأن فيروس شلل الأطفال اليوم الثلاثاء، يحمل خلاصة الاجتماع الذي عقدته لجنة الطوارئ الصحية التابعة لمنظمة الصحة العالمية، المؤكدة على أن  تهديد الفيروس لا يزال يمثل "حالة طوارئ دولية."