ممثل تونس لدى الأمم المتحدة: سنكون الصوت العربي والأفريقي في مجلس الأمن

2 كانون الثاني/يناير 2020

تسلمت جمهورية تونس اليوم الخميس رسميا مقعدها غير الدائم في مجلس الأمن لتصبح الدولة العربية الوحيدة في المجلس بعد انتهاء عضوية الكويت في نهاية كانون أول/ديسمبر 2019.

وقال مندوب جمهورية تونس الدائم لدى الأمم المتحدة، المنصف البعتي، إن تونس ستكون صوت العالم العربي والقارة الأفريقية في مجلس الأمن، وأضاف "ستعمل تونس على الإسهام الفاعل في جهود حل الأزمات القائمة ولاسيّما تلك التي تشهدها الشقيقة ليبيا ودفع مسار التسوية للقضايا العادلة وفي مقدمتها القضية الفلسطينية."

جاءت كلمة مندوب تونس في الأمم المتحدة خلال مراسم وضع العلم التونسي أمام مجلس الأمن بمناسبة تسلمها مقعدها غير الدائم، وأضاف البعتي "أعرب عن عميق مشاعر الفخر والاعتزاز  بتمثيل تونس في هذا الحفل الذي يعطي إشارة انطلاق عضويتها بمجلس الأمن بكل ما يحمله ذلك من دلالات عميقة."

عضوية غير دائمة للمرة الرابعة

وهذه هي المرة الرابعة التي تتولى بها تونس العضوية غير الدائمة لمجلس الأمن، وستستمر عضويتها غير الدائمة عامين كاملين.

وقال البعتي إن بلاده نجحت في تثبيت أسس مسارها الديمقراطي، وهي تتمسك بمقاصد ميثاق الأمم المتحدة. وأضاف "ستحرص تونس في هذا الإطار على الانخراط في كل الجهود والمبادرات الرامية إلى تحقيق التسوية السلمية للنزاعات ومنع اندلاعها، وتخفيف المآسي الإنسانية وتكريس حقوق الإنسان ومكافحة الإرهاب والتطرف."

 وفي حزيران/يونيو الماضي، منحت 191 دولة صوتها لتونس في الجمعية العامة، لتنضم إلى العضوية غير الدائمة بمجلس الأمن، من إجمالي عدد الدول الأعضاء بالأمم المتحدة البالغ 193 دولة.

وإلى جانب تونس، انضمت أيضا إلى أسرة مجلس الأمن للعامين المقبلين النيجر وإستونيا وسانت فنسنت والغرينادين إضافة إلى فيتنام التي تترأس المجلس لهذا الشهر.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.

تتبع الأخبار: أخبار سابقة حول هذا الموضوع

الكويت تغادر مجلس الأمن وتونس تتسلم في يناير مقعدها غير الدائم لمدة عامين

تغادر دولة الكويت نهاية هذا العام (2019) مقعدها غير الدائم في مجلس الأمن بعد عامين من العمل الدؤوب والمشاركة في اتخاذ القرارات خاصة في القضايا التي تهم المنطقة العربية والحفاظ على السلم والأمن الدولي، وتتأهب تونس إلى تسلم مقعدها للعامين القادمين في يناير 2020.

الأمم المتحدة تشيد بتونس لإنهائها الجولة الأولى من الانتخابات الرئاسية بنجاح

أشادت الأمم المتحدة بتونس لنجاحها في إجراء الجولة الأولى من الانتخابات الرئاسية في 15 أيلول/سبتمبر.