الأمين العام يرحب بتشكيل حكومة جامعة في جمهورية أفريقيا الوسطى

23 آذار/مارس 2019

رحب الأمين العام للأمم المتحدة بتشكيل الحكومة في جمهورية أفريقيا الوسطى، يما يتوافق مع الاتفاق السياسي للسلم والمصالحة الموقع في العاصمة بانغي في السادس من فبراير/شباط.

 

وأشاد أنطونيو غوتيريش بالدور القيادي الذي قام به الاتحاد الأفريقي، وخاصة في إنجاح إكمال المشاورات التي عقدت في أديس أبابا بين الثامن عشر والعشرين من مارس/آذار، بدعم من الأمم المتحدة.

 

وحث الأمين العام كل موقعي الاتفاق على الامتثال لمبادئه المتفق عليها، وخاصة نبذ العنف واحترام حقوق الإنسان والكرامة البشرية. كما شجع غوتيريش كل الموقعين على الإسراع في تنفيذه.

وجدد الأمين العام التزام الأمم المتحدة بمساعدة جمهورية أفريقيا الوسطى، ودعا كل الشركاء إلى مواصلة دعم الشعب والحكومة في جهود تأمين السلام الدائم.

وتواجه جمهورية أفريقيا الوسطى صراعا منذ عام 2012، بسبب القتال بين ميليشيا (أنتي بالاكا) المسيحية وتحالف المتمردين السيليكا المسلمين. وقد أدى الصراع إلى احتياج حوالي ثلثي عدد السكان إلى المساعدات الإنسانية.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.