الأمين العام يدعو إلى الحوار وإجراء تحقيق في حوادث العنف في فنزويلا

24 كانون الثاني/يناير 2019

أعرب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش عن قلقه إزاء التقارير المتعلقة بالإصابات في سياق المظاهرات والاضطرابات في فنزويلا، داعيا إلى إجراء تحقيق شفاف ومستقل في هذه الحوادث.

وردا على سؤال حول اعتراف عدد من الحكومات، بما فيها الولايات المتحدة، بزعيم المعارضة خوان غويدو رئيسا مؤقتا للبلاد، أكد الأمين العام على حق أي حكومة ذات سيادة في تقرير ما تريده.

وقال في حوار إعلامي، على هامش أعمال المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس:

"يمكن للحكومات ذات السيادة أن تقرر ما تريده، فيما يتعلق بالاعتراف بحكومات أخرى. هذه هي حقوق الحكومة السيادية. ولكن ما يثير قلقنا هو الوضع في فنزويلا، لا سيما معاناة الشعب، حيث غادر الكثيرون البلاد، في ظل تزايد الصعوبات الاقتصادية التي يواجهها الجميع ومناخ الاستقطاب السياسي."

كما أعرب الأمين العام كذلك عن أمله في إجراء الحوار وتجنب أي "تصعيد يؤدي إلى نوع من الصراع سيكون بمثابة كارثة شاملة لشعب فنزويلا وللمنطقة،" حسبما قال.

وشدد الأمين العام على أهمية الحوار في جميع الظروف في العالم، مستدلا على ذلك بنتائج الجهود الأممية الحثيثة في اليمن.

"حتى في أحلك الظروف، نحتاج إلى الضغط من أجل الحوار. فلننظر إلى اليمن، الذي شهد حربا أهلية  والدول الأخرى المعنية والوضع الإنساني الرهيب. إنها أسوأ كارثة إنسانية. سيقول الناس إن الحوار غير ممكن، ولكننا انخرطنا بقوة وتمكنا من إجراء حوار، لتحقيق بعض التقدم. لذا فإن الحوار هو أداة أساسية لحل مشاكل الإنسان."

وكان الأمين العام قد حث، في بيان منسوب إلى المتحدث باسمه، جميع الجهات الفاعلة على تخفيف حدة التوتر ومواصلة بذل كل جهد لمنع العنف وتجنب أي تصعيد.

وقال البيان، "في هذا الوقت الحرج، يشدد الأمين العام على الحاجة الملحة لأن يلتزم جميع الفاعلين ذوي الصلة بإجراء حوار سياسي شامل وموثوق به لمعالجة الأزمة طويلة الأمد في البلاد، مع الاحترام الكامل لسيادة القانون وحقوق الإنسان."

وتشهد فنزويلا مظاهرات يشارك فيها الآلاف. وقد أعلن، أمس، زعيم المعارضة خوان غايدو نفسه قائما بأعمال رئيس فنزويلا، ليعترف به الرئيس الأميركي دونالد ترامب رئيسا مؤقتا للبلاد.

وكان الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو قد بدأ ولايته الثانية، في بداية الشهر الحالي.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.

تتبع الأخبار: أخبار سابقة حول هذا الموضوع

الأمم المتحدة تدعو إلى التهدئة ومنع التصعيد في فنزويلا

قال نائب المتحدث باسم الأمم المتحدة فرحان حق إن الأمم المتحدة تتابع عن كثب الأحداث في فنزويلا مضيفا أن المنظمة "ترفض بشدة أي نوع من العنف السياسي" وذلك بعد اندلاع احتجاجات واسعة في عاصمة البلاد.