الأمين العام يأسف بشدة لقرار الصومال إعلان ممثله الخاص شخصا غير مرغوب فيه

4 كانون الثاني/يناير 2019

أعرب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش عن أسفه الشديد إزاء إعلان حكومة الصومال ممثله الخاص للصومال ورئيس بعثة الأمم المتحدة هناك، نيكولاس هايسوم، شخصا غير مرغوب فيه.

وفي بيان منسوب إلى المتحدث باسمه، أعرب الأمين العام كذلك "عن ثقته الكاملة في السيد هايسوم، واصفا إياه بالموظف المدني الدولي المحنك الذي يتمتع بالخبرة، وتميز في العديد من الأدوار القيادية العليا، في الميدان وفي مقر الأمم المتحدة".
 
قرأ البيان، فرحان حق نائب المتحدث باسم الأمم المتحدة في المؤتمر الصحفي اليومي، قائلا إن "مبدأ الشخص غير المرغوب فيه لا ينطبق على موظفي الأمم المتحدة أو فيما يتعلق بهم. كما هو مذكور في اتفاقية فيينا للعلاقات الدبلوماسية لعام 1961، هذا المبدأ ينطبق على الموظفين الدبلوماسيين المعتمدين من دولة إلى أخرى في سياق علاقاتهما الثنائية. والأمم المتحدة ليست دولة ولا يُعتمد موظفوها في الدول التي ينتشرون فيها، ولكنهم يعملون تحت مسؤولية الأمين العام وحده".
 
هذا وأكد حق "التزام الأمين العام التام بضمان أن تكون احتياجات الشعب الصومالي في طليعة عمل الأمم المتحدة في الصومال،" مشيرا في هذا السياق إلى حاجة بعثة الأمم المتحدة لأن تكون قادرة على الاضطلاع بأكثر الطرق فعالية في دعم البلد.

ومن هذا المنطلق، عبر الأمين العام، في البيان، عن عزمه تعيين ممثل خاص جديد للصومال ورئيس لبعثة الأمم المتحدة هناك في الوقت المناسب.
 
كما أعرب الأمين العام عن التزامه القوي بمساعدة الصومال في جهوده لتحقيق السلام والاستقرار والازدهار للجميع.
 

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.