مع مقتل 9 مدنيين في الحديدة، الأمم المتحدة تدعو إلى تنفيذ وقف العدائيات وضبط النفس

16 تشرين الثاني/نوفمبر 2018

عبرت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، على لسان المتحدثة باسم المنظمة من جنيف اليوم الجمعة، عن "الحزن الشديد بسبب أنباء عن مقتل تسعة مدنيين في مركز مدينة الجراحي في محافظة الحديدة هذا الأسبوع". وقد ورد أن القتلى المدنيين كانوا يحاولون الفرار من مناطق يدور فيها القتال، بحثا عن الأمان.

وقالت شابية مانتو إن "المفوضية لا تزال تشعر بقلق خاص إزاء أحوال المدنيين في اليمن،" وإنها تواصل حث جميع الأطراف على بذل قصارى جهدها لحماية المدنيين، خصوصا النازحين منهم والفارين من أجل سلامتهم.

وكررت مفوضية شؤون اللاجئين النداءات التي أطلقها هذا الأسبوع مبعوث الأمين العام الخاص لليمن ووكيل الأمين العام للشؤون الإنسانية ومنسق إغاثة الطوارئ، لأطراف النزاع لتنفيذ وقف الأعمال العدائية، والاستمرار في ضبط النفس.

وكان المدير التنفيذي لبرنامج الأغذية العالمي قد وجه أمس الخميس نداء إلى الأطراف المتحاربة يحثهم فيه بقوة على "وضع حد لهذه الحرب المروعة".

وقالت المتحدثة "لقد تسبب النزاع في اليمن في خسائر فادحة طالت المدنيين،" وإن على أطراف النزاع "ضمان الالتزام بالتعهدات المنصوص عليها في القانون الإنساني الدولي".

كما شددت المفوضية في نداءها على ضرورة حماية العمل الإنساني وفتح سبل إيصال الإغاثة الإنسانية، بسرعة ودون عوائق، حتى تصل للمدنيين المحتاجين.

 

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.