الأمم المتحدة ترحب بدعوة الحكومة الأفغانية إلى محادثات سلام غير مشروطة مع طالبان

28 شباط/فبراير 2018

رحبت بعثة الأمم المتحدة للمساعدة في أفغانستان بتجديد الحكومة الأفغانية دعوتها لإجراء محادثات سلام غير مشروطة مع حركة طالبان ووضع الخطوط العريضة لإطار السلام.

 

جاءت الدعوة في مؤتمر كابول الثاني اليوم الأربعاء، حيث تجتمع 25 دولة ومنظمة دولية، بما في ذلك جميع دول الجوار، فضلا عن الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي والاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي، من أجل التوصل إلى توافق في الآراء بين الأطراف المعنية الإقليمية والدولية حول الضرورة الملحة لعملية سلام تقوم على الحوار بين الأفغان.

وكان الرئيس الأفغاني أشرف غني قد أعلن أن الحكومة مستعدة للاعتراف بحركة طالبان كحزب سياسي مشروع، في إطار اتفاق محتمل لوقف إطلاق النار. واقترح بدء محادثات بدون شروط مسبقة وفتح الدستور للمراجعة وعرض تقديم المساعدة في رفع العقوبات ضد بعض أعضاء طالبان، فضلا عن الإفراج عن السجناء.

وأشادت بعثة الأمم المتحدة، في بيان صحفي، بالمشاركة النشطة للبلدان والمنظمات الحاضرة؛ معربة عن تطلعها إلى زيادة التعاون للمساعدة في جهود السلام الأفغانية والتصدي للمشاكل المشتركة المتمثلة في الإرهاب والجريمة العابرة للحدود.

وأقرت البعثة بالجهود المبذولة، بما فيها المشاورات الشاملة بين الحكومة ومجلس السلام الأعلى قبل المؤتمر لبناء توافق وطني في الآراء حول السلام، والذي يعد جزءا هاما من أي عملية سلام وطنية.

كما أعربت الأمم المتحدة عن تطلعها إلى زيادة مشاركة المرأة الأفغانية في جميع الحوارات والمحادثات المقبلة.

 

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.