البابا فرنسيس يحث قادة منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة وبرنامج الأغذية العالمي على مواصلة الكفاح ضد الجوع

البابا فرانسيس يلتقي المدير العام  لمنظمة  الفاو جوزيه غرازيانو دا سيلفا. المصدر: الفاو
البابا فرانسيس يلتقي المدير العام لمنظمة الفاو جوزيه غرازيانو دا سيلفا. المصدر: الفاو

البابا فرنسيس يحث قادة منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة وبرنامج الأغذية العالمي على مواصلة الكفاح ضد الجوع

قال البابا فرنسيس خلال اجتماع قصير يوم السبت مع المدير العام لمنظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة، الفاو، جوزيه غرازيانو دا سيلفا، والمديرة التنفيذية لبرنامج الأغذية العالمي إيرثرين كازين إن القديسة تريزا من كلكوتا تشكل مصدر إلهام للجميع للعمل من أجل القضاء على الجوع والفقر في العالم.

وقال المدير العام للفاو جوزيه غرازيانو دا سيلفا بعد الاجتماع: "حثنا قداسة البابا على مواصلة الكفاح للقضاء على الجوع وسوء التغذية وأكد من جديد على استعداده لمد يد العون لنا في هذا الكفاح".

وأضاف: "علمتنا القديسة تريزا من كلكوتا الكثير من الدروس. قد يكون الفقر أمراً نسبياً، إلاّ أن الفقر المدقع هو حالة مطلقة. الفقراء هم أنفسهم في كل مكان، إنهم أناس مشردون وجوعى وليس لديهم أي مصدر دخل".

وكان الحبر الأعظم، وهو أول رئيس للكنيسة الكاثوليكية ينحدر من أمريكا اللاتينية، قد انتقد بقسوة مراراً الجوع والفقر باعتبارهما كارثة مصطنعة. وفي قداس حضره مئة ألف شخص في الفاتيكان يوم الأحد، أعلن البابا فرنسيس الأم تريزا قديسة وقال إنها جعلت قادة العالم يشعرون بالخجل تجاه "جريمة الفقر" التي تسببوا بحدوثها.

ومن جهتها قالت إيرثرين كازن: "في كل خطبة من خطبه تقريباً يدعو قداسة البابا العالم إلى إطعام الجياع". وامتدحت كازن العمل الذي يقوم به موظفو برنامج التغذية العالمي مشيرة إلى أنهم يعملون بشجاعة في ظروف غير مواتية وأحياناً قاسية حول العالم. وأضافت: "إن موقف قداسته يضمن أن يمنح العالم الأولوية لمواجهة التحدي العالمي المتمثل بالجوع وسوء التغذية".