منظمة الصحة العالمية تدعم الإجراءات الصحية استعداداً لموسم الحج

منظمة الصحة العالمية تدعم الإجراءات الصحية استعداداً لموسم الحج

منظمة الصحة العالمية
اتخذت وزارة الصحة السعودية بدعم من منظمة الصحة العالمية إجراءات لمواجهة أية قضايا صحية قد تطرأ أثناء موسم الحج لهذا العام الذي تبدأ مناسكه الأسبوع الـمـُقبل بمكة المكرمة ويُشارك فيث أكثر من مليونَي شخص، والتصدي لها سريعاً مثل متلازمة الشرق الأوسط التنفسيّة التي يسبِّبها فيروس كورونا وسائر الأمراض التنفسيّة.

وقد ساهمت منظمة الصحة العالمية في تدريب أكثر من 25 طاقماً طبياً من جدّة ومكّة والمدينة المنوّرة على الاستجابة السريعة حال وقوع أي طارئة صحية. وقد ركّز التدريب على تقصّي فاشيات الأمراض التنفسيّة مثل متلازمة الشرق الأوسط التنفسيّة التي يسببها فيروس كورونا، وإجراءات مكافحة العدوى، والاتصال المتعلق بالمخاطر، والمشاركة المجتمعية، وإدارة البيانات. وأثمر التدريب عن تنمية مهارات المشاركين في مجالات الوقاية من العدوى، ومكافحتها، وتتبُّع الـمـُخالطين لحاملي العدوى بهدف الحدّ من زيادة انتشارها.

ويحظى موضوع الوقاية من ضربات الشمس والإعياء الناجم عن التعرُّض للحرارة المرتفعة بأولوية هذا العام؛ حيث من المتوقّع أن يشهَد موسم الحج هذا العام ارتفاعاً في درجات الحرارة. ولذلك، فقد وفّرت وزارة الصحة أعداداً إضافية من الأَسِرّة في المستشفيات مـُخصّصة لمعالجة المصابين بضربات الشمس، كما تم تركيب المراوح المزودة بمضخات المياه في الأماكن الـمـُقدّسة، حيث يؤدِّي الحجاج مناسكهم مجتمعين.