بان: الالتزام بوقف الأعمال القتالية في سوريا مازال قائما إلى حد كبير

طفلان يتوجهان للمنزل بعد المدرسة في شرق مدينة حلب بسوريا. الصورة لليونيسيف/الحلبي.
طفلان يتوجهان للمنزل بعد المدرسة في شرق مدينة حلب بسوريا. الصورة لليونيسيف/الحلبي.

بان: الالتزام بوقف الأعمال القتالية في سوريا مازال قائما إلى حد كبير

قال الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون إن الالتزام بوقف الأعمال القتالية في سوريا مازال قائما إلى حد كبير على الرغم من وقوع بعض الحوادث.

جاء ذلك أثناء حديث الأمين العام مع الصحفيين في جنيف ورده على سؤال حول تلقيه خطابا من المعارضة السورية بشأن حدوث انتهاكات لاتفاق وقف الأعمال القتالية. وقال بان في هذا الشأن:"إن فريق العمل المعني بوقف إطلاق النار وجميع أعضاء مجموعة الدعم الدولية لسوريا يحاولون ضمان عدم امتداد تلك الحوادث إلى أبعد من ذلك، وضمان إمكانية استمرار وقف الأعمال القتالية. هذا الصباح استمعت إلى إحاطة من المبعوث الخاص ستيفان دي مستورا وسُنحت لي فرصة لقاء أعضاء فريق العمل. شعرت بالطمأنينة بالعمل الجاد الذي يبذله فريق العمل تحت قيادة ستيفان دي مستورا. كان هناك ممثلون من الولايات المتحدة وروسيا ودول أخرى، إنهم يعملون معا في غرفة واحدة تابعة لفريق العمل لمراقبة الوضع، وكذلك يفعل مكتبنا في دمشق، كما أن الولايات المتحدة وروسيا تراقبان الوضع عن كثب أيضا."وأعرب الأمين العام عن أمله في استمرار تنفيذ اتفاق وقف الأعمال القتالية من أجل توصيل المساعدات الإنسانية المنقذة للحياة للكثيرين، ولاستئناف الحوار السياسي بين الأطراف السورية في السابع من مارس آذار.ووفق اتفاق وقف الأعمال القتالية في سوريا، الذي دخل حيز التنفيذ يوم السبت، التزمت الحكومة وجماعات المعارضة المسلحة بالتطبيق الفوري للقرار رقم 2254 والمشاركة في مفاوضات سياسية بتيسير من الأمم المتحدة، ووقف الهجمات بأي أسلحة بما فيها الصواريخ وقذائف الهاون، وبالسماح بالوصول الإنساني.