برنامج الأغذية العالمي يستأنف تقديم الحصص الكاملة للشعب السوري بفضل دعم المانحين غير المسبوق

عائلة من داريا تتلقى مساعدات غذائية قرب السويداء. من صور برنامج الأغية العالمي/حسام الصالح.
عائلة من داريا تتلقى مساعدات غذائية قرب السويداء. من صور برنامج الأغية العالمي/حسام الصالح.

برنامج الأغذية العالمي يستأنف تقديم الحصص الكاملة للشعب السوري بفضل دعم المانحين غير المسبوق

أعلن برنامج الأغذية العالمي اليوم الاثنين أن التمويل الجديد، الذي تعهد به المانحون خلال مؤتمر "دعم سوريا والمنطقة" في لندن في وقت سابق من هذا الشهر، سيتيح للبرنامج استئناف تقديم المساعدات الغذائية للاجئين بشكل كامل.

ونيابةً عن الشعب السوري الذي دُمرت حياته جراء الصراع، شكرت المديرة التنفيذية لبرنامج الأغذية العالمي إرثارين كازين، قادة العالم الذين جاءوا إلى لندن، قائلة إن "سخائهم يعني أن البرنامج قادر على تلبية الاحتياجات الغذائية الأساسية العاجلة بالكامل لنحو 1.8 مليون لاجئ في المنطقة و4.5 مليون سوري داخل البلاد ممن يعتمدون على مساعدات البرنامج كل يوم." والمساهمات التي تلقاها البرنامج ستمكنه من استئناف تقديم المساعدات الغذائية ضمن عمليته الإقليمية لدعم اللاجئين السوريين في الأردن ولبنان والعراق ومصر وذلك بداية من شهر مارس/ آذار وحتى نهاية العام. أما التمويل الذي تعهد به المانحون سيمكن البرنامج أيضاً من توفير مساعداته الغذائية الكاملة للسوريين داخل سوريا بداية من شهر أبريل/ نيسان وحتى نهاية أكتوبر/ تشرين الأول 2016.وستساعد الاستجابة غير المسبوقة – بتعهدات بلغت نحو 675 مليون دولار أمريكي لعمليات برنامج الأغذية العالمي المتعلقة بسوريا - في إنقاذ حياة الأشخاص الأكثر احتياجا في سوريا والمنطقة. كما ستدعم أيضا زيادة الوجبات المدرسية وغيرها من الأنشطة التي من شأنها أن تساعد في استعادة الأمل من أجل مستقبل أفضل للملايين من الأشخاص المتضررين من الأزمة