الأمين العام يبدي القلق إزاء تكثيف القتال في اليمن ويدين مقتل العشرات في صنعاء

من الأرشيف: صورة لمنزل مدمر في العاصمة اليمنية صنعاء جراء القصف الجوي. OCHA/ Charlotte Cans
من الأرشيف: صورة لمنزل مدمر في العاصمة اليمنية صنعاء جراء القصف الجوي. OCHA/ Charlotte Cans

الأمين العام يبدي القلق إزاء تكثيف القتال في اليمن ويدين مقتل العشرات في صنعاء

أعرب الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون عن القلق إزاء استمرار تكثيف القصف الجوي والقتال البري في اليمن على الرغم من دعواته المتكررة لوقف الأعمال القتالية.

وفي هذا الشأن أدان بان بشدة ما بدا أنه قصف جوي في السابع والعشرين من فبراير شباط على أحد الأسواق في صنعاء مما أدى إلى مقتل اثنين وثلاثين مدنيا على الأقل وإصابة واحد وأربعين آخرين بجراح.ويعد عدد القتلى من بين أعلى الأعداد الناجمة عن تفجير واحد منذ سبتمبر أيلول عام 2015. وقدم بان تعازيه وتعاطفه لأسر الضحايا.وفي بيان منسوب للمتحدث باسمه، ذكـر بان كي مون جميع أطراف الصراع بالضرورة القصوى للاحترام الكامل لالتزاماتها وفق قانون حقوق الإنسان والقانون الإنساني الدولي، اللذين يحظران شن الهجمات ضد المدنيين والأهداف المدنية بما في ذلك في الأسواق المكتظة.وشدد أمين عام الأمم المتحدة على أن مثل تلك الهجمات تعد انتهاكات خطيرة للقانون الإنساني الدولي، ودعا إلى إجراء تحقيق عاجل ومحايد في تلك الحادثة.وجدد بان دعوته لجميع أطراف الصراع في اليمن للانخراط بحسن نية مع مبعوثه الخاص من أجل الاتفاق على وقف للأعمال القتالية في أقرب وقت ممكن ولعقد جولة جديدة من محادثات السلام.