برنامج الأغذية العالمي يتمكن من توصيل مساعدات لثمانين ألف شخص في بلدات سورية محاصرة

سوريون يتنظرون استلام مساعدات غذائية في بلدة مضايا السورية. الصورة من برنامج الأغذية العالمي/حسام الصالح.
سوريون يتنظرون استلام مساعدات غذائية في بلدة مضايا السورية. الصورة من برنامج الأغذية العالمي/حسام الصالح.

برنامج الأغذية العالمي يتمكن من توصيل مساعدات لثمانين ألف شخص في بلدات سورية محاصرة

تمكن برنامج الأغذية العالمي، التابع للأمم المتحدة، من توصيل المساعدات الغذائية لأكثر من 80 ألف شخص في خمس بلدات سورية محاصرة.

تم توصيل المساعدات في سلسلة من القوافل من عدة وكالات إنسانية، مساء يوم الأربعاء حتى صباح الخميس.

وقال جاكوب كيرن مدير مكتب البرنامج في سوريا إن ذلك يمثل إنجازا إنسانيا كبيرا في سوريا. ولكنه شدد على ضرورة تذكر أن توصيل المساعدات لمرة واحدة أوبشكل متقطع لا يوفر سوى إغاثة مؤقتة للجائعين واليائسين.

وأعرب كيرن عن أمله في مواصلة توصيل المساعدات وإدخال مواد الإغاثة للمستضعفين في جميع مناطق سوريا للوفاء باحتياجاتهم اليومية.

وذكر بيان صحفي صادر عن برنامج الأغذية العالمي أن فريق العمل الإنساني على الأرض شاهد في المعضمية أناسا نحفاء ومنهكين كما بدا الأطفال أصغر حجما من عمرهم.

وقد تعذر الوصول إلى المعضمية منذ أكثر من عام ونصف. ويعيش السكان في المناطق المحاصرة على أكل العشب وإمدادات محدودة من الأرز الذي يباع بأسعار تزيد بمقدار خمسين مرة مقارنة بسعره في دمشق التي تبعد بضعة كيلومترات.

وناشد كيرن جميع أطراف الصراع مواصلة تيسير الوصول الكامل والدائم وبدون إعاقات للمحتاجين للمساعدة في أنحاء سوريا.