تقدم في الوصول الإنساني لمناطق محاصرة في سوريا، وخطة للإسقاط الجوي للمساعدات في دير الزور

18 شباط/فبراير 2016

أعلن يان إيغلاند المستشار الخاص لمبعوث الأمم المتحدة لسوريا تحقيق تقدم خلال الأسبوع الماضي في الوصول الإنساني للمناطق المحاصرة.

وبعد اختتام الاجتماع الثاني لفريق العمل المعني بالوصول الإنساني في سوريا، قال إيغلاند:

"خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية قامت مئة وأربع عشرة شاحنة كبيرة بتوصيل الإمدادات الإنسانية المنقذة للحياة لثمانين ألف شخص داخل مناطق محاصرة، ويعد هذا بداية المهمة التي كلفنا بها من قبل مجموعة الدعم الدولية لسوريا أثناء اجتماعها في ميونيخ."

وبعد أن شارك في رئاسة اجتماع الفريق، قال إيغلاند إن الاجتماع ناقش المرحلة المقبلة وهي الوصول إلى جميع المناطق المحاصرة المتبقية في سوريا.

وأعرب عن ثقته في إمكانية حدوث ذلك قبل الاجتماع المقبل للفريق في غضون أسبوع.

"نأمل أن نتمكن عندئذ من تحقيق تقدم في الوصول إلى الناس داخل دير الزور، المحاصرة من قبل داعش. لا يمكن تحقيق ذلك إلا من خلال الإسقاط الجوي للمساعدات، ولدى برنامج الأغذية العالمي الآن خطة محددة لفعل ذلك. إن الكثير من الدول الأعضاء تدعم مثل هذه العملية، وقد يكون ذلك مثالا آخر من بين عدة حالات للتعاون الممتاز في فريق العمل بين روسيا والولايات المتحدة."

وقال يان إيغلاند إن الوصول إلى ثمانين ألف شخص بالمساعدات في المناطق المحاصرة، ما هو إلا الخطوة الأولى لأن الهدف هو مساعدة الملايين الموجودين في المناطق التي يصعب الوصول إليها.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.