منظمة الصحة العالمية تقول إن سوء الفهم المنتشر على نطاق واسع حول مقاومة المضادات الحيوية يهدد الصحة العامة

المصدر: منظمة الصحة العالمية/جيم هولمز
المصدر: منظمة الصحة العالمية/جيم هولمز

منظمة الصحة العالمية تقول إن سوء الفهم المنتشر على نطاق واسع حول مقاومة المضادات الحيوية يهدد الصحة العامة

أشار مسح جديد أجرته منظمة الصحة العالمية حول مقاومة المضادات الحيوية إلى الخطر الكبير الذي يهدد الصحة العمومية وما يكتنفه من لبس لدى الناس وعدم استيعابهم لكيفية الحيلولة دون نموه.

وقالت منظمة الصحة في بيان صحفي خلال إطلاق حملة عالمية في بداية أول أسبوع عالمي للتوعية بالمضادات الحيوية من نوعه، "المضادات الحيوية : تعامل معها بحرص"، هي مبادرة تسعى إلى زيادة الوعي بمقاومة المضادات الحيوية في العالم والتشجيع على اتباع أفضل الممارسات فيما بين صفوف عامة الجمهور والعاملين الصحيين وراسمي السياسات تجنباً لظهور مزيد من حالات مقاومة المضادات الحيوية تلك وانتشارها."

وأكدت الدكتورة مارغريت تشان، المديرة العامة لمنظمة الصحة العالمية في افتتاح الأسبوع العالمي للتوعية حول المضادات الحيوية، الذي يبدأ اليوم ويستمر حتى 22 من الشهر الجاري، " إن تنامى المقاومة للمضادات اصبح أزمة صحية عالمية وأن الحكومات تعترف بأنها واحدة من أكبر التحديات التي تواجه الصحة العامة اليوم بعد وصولها إلى مستويات خطيرة في جميع أنحاء العالم وبما يقوض الكثير من التقدم الذى تم إحرازه في مجال الطب ".

وتحدث مقاومة المضادات الحيوية عندما تتغير البكتيريا وتصبح مقاومة للمضادات الحيوية المستخدمة في علاج العدوى المسببة لها، فالإفراط في استخدام المضادات الحيوية وسوء استخدامها يزيد فرص ظهور البكتيريا المقاومة.

وتشير الدراسة إلى أن الإفراط في استخدام وسوء استخدام المضادات الحيوية تزيد من تطوير البكتيريا المقاومة كما تسهم بعض الممارسات، والثغرات في الفهم والمفاهيم الخاطئة في تفاقم هذه الظاهرة.

ووفقا لمنظمة الصحة العالمية، شمل المسح الذي أجري في عدة بلدان 14 سؤالا حول استخدام المضادات الحيوية، ومعلومات حولها وحول مقاومتها، خلال مقابلات شخصية وأخرى على الانترنت في 12 بلدا، وهي بربادوس ، الصين، مصر، الهند، اندونيسيا، المكسيك، نيجيريا، الاتحاد الروسي، صربيا، جنوب أفريقيا، السودان وفيتنام.

ووجدت الدراسة أن ما يقرب من 60 في المائة من عشرة آلاف شخص ممن شملهم الاستطلاع في 12 دولة أكدوا معرفتهم بأن المضادات الحيوية هي قضية يمكن أن تؤثر على أسرهم، بينما بلغ عدد من يعتقدون أن المضادات تعالج نزلات البرد والانفلونزا وهو مفهوم غير صحيح نظرا لأن المضادات لا تؤثر على الفيروسات المسببة لتلك النزلات. أما قرابة 32 في المائة ممن شملهم الاستطلاع فيعتقدون أنه بالإمكان التوقف عن تناول المضاد الحيوي بمجرد الشعور بتحسن وليس انتهاء الدورة المقررة للعلاج .

وقال كيجى فوكودا الممثل الخاص لمدير عام منظمة الصحة العالمية المختص بتلك القضية إن نتائج المسح تؤكد الحاجة الملحة إلى تحسين الفهم حول مقاومة المضادات الحيوية .. مشيرا إلى أن الحملة هي واحدة من الجهود التي تقوم بها المنظمة مع الحكومات والسلطات الصحية في دول العالم لمواجهة التحدي الذى يفرض نفسه على جهود الصحة العامة في مختلف الدول .