ملتقى القادة احتفالا بالذكرى السبعين لليونسكو ودفاعا عن حقوق الإنسان وضد التطرف العنيف

ملتقى القادة احتفالا بالذكرى السبعين لليونسكو ودفاعا عن حقوق الإنسان وضد التطرف العنيف

شعار منظمة اليونسكو.
يضم منتدى قادة اليونسكو الذي يبدأ لقاءاته اليوم لمدة يومين عدداً غير مسبوق من ممثلي الدول، للاحتفال بذكرى مرور 70 عاماً على تأسيس منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة.

ويشير بيان لليونسكو أن هذا المنتدى سيتيح الفرصة للدفاع عن حقوق الإنسان والكرامة ضد التطرف العنيف، عقب الاعتداءات التي شهدتها العاصمة الفرنسية.

افتتح السيد ستانلي موتومبا سيماتا، نائب وزير الإعلام وتكنولوجيات الاتصال في جمهورية ناميبيا، ورئيس الدورة الثامنة والثلاثين للمؤتمر العام لليونسكو، وإيرينا بوكوفا، المديرة العامة لليونسكو، المنتدى الذي ينعقد على هامش الدورة الحالية للمؤتمر العام.

وبدأت الفعالية في تمام الساعة السابعة مساء في القاعة الأولى بمقدمات موسيقية عزفتها الجوقة العالمية للسلام، إذ قدم العازفون الذين ينتمون إلى 19 بلدا قطعا موسيقية لصموئيل باربر وتشايكوفسكي، تحية للضحايا الذي سقطوا في الاعتداءات الإرهابية يوم الجمعة الماضي.

وجرى عرض صور هندسية مباشرة على الجدران الخارجية للمقر، في تمام الساعة الثامنة والربع مساء تحت عنوان "فسيفساء التغيير".