الأمين العام مخاطبا نتنياهو: التدابير الأمنية قد تؤدي إلى نتائج عكسية

الأمين العام بان كي مون (يسار) ورئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو في في مؤتمر صحفي في القدس. المصدر: الأمم المتحدة / ريك باجورناس
الأمين العام بان كي مون (يسار) ورئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو في في مؤتمر صحفي في القدس. المصدر: الأمم المتحدة / ريك باجورناس

الأمين العام مخاطبا نتنياهو: التدابير الأمنية قد تؤدي إلى نتائج عكسية

في مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو قال الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون إن التدابير الأمنية قد تؤدي إلى نتائج عكسية إذا لم يتم بذل الجهد لتهدئة الوضع.

وأضاف مخاطبا نتنياهو، "إن التحديات الأمنية التي تواجهها حكومتك الآن تثير الكثير من المعضلات المعقدة وقد تتطلب تشديد التدابير الأمنية. ولكن التدابير الأمنية قد تؤدي إلى نتائج عكسية إذا طبقت بدون بذل جهود خاصة لتهدئة الوضع قبل أن يفقد الناس حياتهم. إذا لم يتم حساب استخدام القوة بالشكل الملائم، فقد يؤدي ذلك إلى توليد الإحباط والقلق اللذين ينفجر منهما العنف عادة."

وحث بان كي مون إسرائيل على العمل لمنع وقوع مثل تلك الحوادث، وأن تجري تحقيقات شاملة حولها عندما تقتضي الضرورة.

وقال الأمين العام إن الإسرائيليين والفلسطينيين يقفون على شفا فترة كارثية أخرى من العنف، وشدد على ضرورة منع تحول الوضع إلى صراع ديني بأبعاد إقليمية محتملة.

وأكد ضرورة توفير الظروف لإجراء مفاوضات ذات مغزى تنهي الاحتلال وتحقق تطلعات الشعبين.