مدير عام منظمة "فاو" يدعو إلى تغيير نَهج إنتاج الغذاء

أهدار الطعام. المصدر: الفاو / جوناثان بلوم
أهدار الطعام. المصدر: الفاو / جوناثان بلوم

مدير عام منظمة "فاو" يدعو إلى تغيير نَهج إنتاج الغذاء

أعلن جوزيه غرازيانو دا سيلفا المدير العام لمنظمة "فاو" اليوم، في معرِض كلمته بمناسبة يوم البيئة العالمي، "أننا بحاجة إلى تغيير الطريقة التي ننتج بها الغذاء"، لصالح إنشاء ارتباط ايجابي بين الغذاء، والزراعة والبيئة.

وقال في معرض "إكسبو 2015" الجاري بمدينة ميلانو الإيطالية، أن المتعين على الحكومات والمواطنين والمنتجين والمستثمرين صياغة "نهج جديد، متكامل من التفكير، وبطبيعة الحال، العمل" لمواجهة ظاهرة تغير المناخ وتلبية احتياجات الأعداد المتزايدة من السكان.واستشهد المدير العام لمنظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة ، فاو باثنين من المبادئ التوجيهية - أي ضمان حصول كل فرد على الغذاء، وتحويل النظم الغذائية إلى عملية مستدامة - باعتبار ذلك حاسماً في الجهود المبذولة لتلبية احتياجات النمو السكاني في العالم، مع الحفاظ على سلامة التربة والموارد الطبيعية الأخرى التي تعد عماداً لحياة إنسانية مزدهرة.وأشار غرازيانو دا سيلفا إلى أن الاستدامة تعتبر ذات دور مركزي، "فنحن سبعة مليارات من الأفراد، نتقاسم كوكباً واحداً لا أكثر"، متحدثاً أيضاً بحضور وزير البيئة الإيطالي جيانلوكا غاليتّي، والمدير التنفيذي لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة أخيم شتاينر. وأضاف أن الشعار الموضوعي اليوم، أي "إستهلك بعناية"... إنما يؤكد الأهمية القصوى لكيفية التعامل مع الغذاء.وأوضح أن فاقد الغذاء من الممكن أن يلبي احتياجات ثلث سكان العالم، عوضاً عن سوء استخدام العمالة، والمياه، والطاقة وغيرها من المدخلات.وأوضج غرازيانو دا سيلفا أن جوهر التغيير المطلوب يستتبع "التحول من نهج المدخلات المكثفة لاعتماد نهج جديد يسمح لنا بإنتاج المزيد بتكلفة أقل".وهذا يتطلب الابتكار في مجالات مثل صون التربة واستعادتها، وإنتاج بذور تتجاوب مع أنماط الطقس الأعلى دفئاً أو الأكثر تقلباً، وكذلك اعتماد نظم لإدارة الأراضي مصممة للتركيز على امتصاص انبعاثات الكربون.وذكر مدير "فاو" العام أن "الغذاء للجميع يمكن أن يصبح جزءاً من الحل لمشكلة تغير المناخ، بل وبوسع الزراعة أن تعزز عملية التحول نحو مجتمعات واقتصادات متجاوبة مع خفض العوادم الكربونية"، مضيفاً أن "الخيار متروك لنا... كيما نحقق هذه الغايات".