في باراغواي، بان كي مون يشيد بإنجازات البلاد في مجال التنمية المستدامة والحد من الفقر

UN Photo/Evan Schneider
UN Photo/Evan Schneider
UN Photo/Evan Schneider

في باراغواي، بان كي مون يشيد بإنجازات البلاد في مجال التنمية المستدامة والحد من الفقر

خلال زيارته إلى باراغواي، رحب الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون اليوم بالتقدم الذي تم أحرازه مؤخرا في مجال التنمية المستدامة والحد من الفقر في البلاد، ومساهمتها في السلام والأمن الدوليين.

والتقى أمين عام الأمم المتحدة في أسونسيون، العاصمة، مع رئيس باراغواي، هوراسيو مانويل كارتس خارا.وأشاد الأمين العام بمساهمة باراغواي في عمليات حفظ السلام في الأمم المتحدة، بما في ذلك في هايتي. وتشارك وحدات حفظ السلام من باراغواي حاليا في ثمانية بلدان في جميع أنحاء العالم.ورحب بان أيضا بالتقدم الذي أحرزته باراغواي في تحقيق الأهداف الإنمائية للألفية، وخاصة فيما يتعلق بالحد من الفقر.وأشاد الأمين العام أيضا بجهود البلاد في مكافحة إنتاج وتهريب المخدرات، وحث البلاد على القيام بدور نشط في الدورة الاستثنائية للجمعية العامة للأمم المتحدة التي ستعقد حول هذا الموضوع في عام 2016.وهنأ السيد بان رئيس باراغواي لانتخاب بلاده في مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، وشجع على الأخذ في الاعتبار حقوق الشعوب الأصلية في الأرض والتشاور معهم مسبقا حول مشاريع التنمية.وبالعودة إلى مسألة التنمية رحب السيد بان في تصريحات للصحفيين عقب لقائه مع الرئيس، بحقيقة توفير الفرص لعدد متزايد من شعب باراغواي للحصول على التعليم والرعاية الصحية والمياه الصالحة للشرب والصرف الصحي.وقال "وجهت الشكر للرئيس للقيادة الوطنية والإقليمية لمعالجة واحدة من أكبر التحديات في هذه المنطقة، وهي عدم المساواة"، مضيفا أن العالم بحاجة لتنمية مستدامة وشاملة للجميع.وأضاف "في سبتمبر، سوف يجتمع قادة العالم في مقر الأمم المتحدة في نيويورك لاعتماد برنامج تنمية لفترة ما بعد عام 2015، وجيل جديد من أهداف التنمية المستدامة. وفي هذا الوقت الحاسم، علينا أن نعمل معا لإنهاء الفقر، وتوفير حياة أفضل للبشر وحماية كوكب الأرض". وفيما يتعلق بقضية المناخ، عبر عن أسفه لتعرض باراغواي بالفعل لآثار تغير المناخ، ولا سيما فيما يتعلق بتزايد معدل حدوث الفيضانات والجفاف لفترات طويلة. وأعرب الأمين العام عن أمله في أن تشارك البلاد بنشاط في إبرام اتفاق عالمي لمكافحة تغير المناخ في مؤتمر المناخ في ديسمبر/ كانون الأول القادم.