نشر مراقبين أممين لتقييم الانتهاكات الجارية في أوكرانيا

UN Photo/Rick Bajornas
UN Photo/Rick Bajornas
UN Photo/Rick Bajornas

نشر مراقبين أممين لتقييم الانتهاكات الجارية في أوكرانيا

نشرت الأمم المتحدة فريق مراقبة لحقوق الإنسان في أوكرانيا للمساعدة في جمع الحقائق المحيطة بانتهاكات حقوق الإنسان في البلاد، بما في ذلك في شبه جزيرة القرم، وللعمل على نزع فتيل التوتر في البلاد.

وفي مؤتمر صحفي عقده اليوم في كييف، قال إيفان سيمونوفيتش، مساعد الأمين العام لحقوق الإنسان إن هناك تقارير متضاربة فيما يتعلق بانتهاكات حقوق الإنسان في أوكرانيا والتي يمكن التلاعب بها لأغراض سياسية بما في ذلك التحريض على الكراهية إذا لم يتم تأسيس الحقيقة، مشيرا إلى أن الانتهاكات المزمنة لحقوق الإنسان كانت من بين الأسباب الرئيسية للاضطرابات في أوكرانيا في الأشهر الأخيرة.وأعرب سيمونوفيتش عن قلقه العميق حول الاستخدام المفرط للقوة والقتل خارج نطاق القضاء، بما في ذلك من قبل القناصة، والتعذيب والاعتقالات التعسفية وحالات الاختفاء، خلال الاحتجاجات الأخيرة في كييف وأماكن أخرى في البلاد، مشددا على "ضرورة إجراء تحقيقات مستقلة وحيادية وشاملة وضرورة سوق مرتكبي انتهاكات حقوق الإنسان إلى العدالة، بغض النظر عن خلفيتهم ووضعهم أو انتمائهم". إشارة إلى أن سيمونوفيتش وموظفي مكتب حقوق الإنسان لم يتمكنوا من زيارة شبه جزيرة القرم، إذ أعلنت السلطات هناك أنها لن تستقبل البعثة ولن تضمن أمنها. ولكنه قال إن انعدام الوصول لا يمنع الفريق من تقييم أوضاع حقوق الإنسان في شبه جزيرة القرم.وبناء على طلب الأمين العام بان كي مون والمفوضة السامية لحقوق الإنسان نافي بيليه، سيمدد سيمونوفيتش مهمته في أوكرانيا إلى الثلاثاء 18 من آذار/مارس.