اليونيسف تلقي الضوء على تحديات توفير المياه النظيفة للملايين حول العالم

media:entermedia_image:be9f67ee-9fcd-415b-b67e-afdcb9e07d6d

اليونيسف تلقي الضوء على تحديات توفير المياه النظيفة للملايين حول العالم

مع انطلاق الأسبوع العالمي للمياه أكدت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) أنه على الرغم من التقدم الهائل في توفير مصادر مياه الشرب الصالحة لآلاف الملايين من البشر فإن استكمال المهمة لن يكون أمرا سهلا.

وقال سانجاي ويجيسيكيرا، رئيس برامج اليونيسف للمياه والصرف الصحي، إنه على الرغم من المكاسب الكبيرة المحققة في أنحاء العالم إلا أن المهمة لن تكتمل حتى يكون بمقدور كل فرد الحصول على ما يكفيه من المياه الصالحة للشرب يوميا ومن مصدر موثوق، مضيفا أن الجزء الأصعب من المهمة لم يتحقق بعد.

وأشار ويجيسيكيرا إلى التقرير الذي أصدرته اليونيسف ومنظمة الصحة العالمية عن التقدم المحرز في مياه الشرب والصرف الصحي لعام 2012، والذي أفاد بأن أكثر من ملياري شخص تمكنوا من الحصول على مصادر محسنة لمياه الشرب بين عامي 1990 و2010.

وفيما ذكر التقرير أن العالم نجح في تحقيق الهدف الإنمائي الخاص بالمياه الصالحة للشرب، أشار إلى أن 783 مليون شخص مازالوا يفتقرون لهذه المنافع.

ويقول التقرير إن الوصول إلى هؤلاء الأشخاص سيكون صعبا لأنهم من بين الأشد فقرا ويسكنون الأحياء المدنية الفقيرة والمناطق الريفية النائية.

وذكرت اليونيسف أن الخطوة الأهم في تحقيق التوفير الشامل للمياه تكمن في معالجة جميع أشكال عدم المساواة حيث إن النساء والفقراء هم الأكثر تضررا منها.

وقالت المنظمة، في بيان صحفي، إن جميع الدول العربية باستثناء العراق ستعاني من ندرة حادة في المياه بحلول عام 2015 يزيد حدتها النمو الحضري السريع.