التطورات في نيجيريا تتصدر المحادثات بين الأمين العام ووزير خارجية البلاد

11 كانون الثاني/يناير 2012

تصدرت التطورات الأخيرة في نيجيريا بما في ذلك التحقيق في التفجير الذي استهدف مكتب الأمم المتحدة في العاصمة أبوجا، المحادثات التي جرت أمس بين الأمين العام، بان كي مون، ووزير خارجية البلاد أولبنغا أيودجي أشيرو.

وقد قتل 25 شخصا بمن فيهم 13 موظفا من الأمم المتحدة، في التفجير الذي وقع في آب/أغسطس من العام الماضي.

وتبادل الأمين العام ووزير الخارجية الآراء بشأن كيفية تعزيز مكافحة القرصنة على ساحل غينيا بغرب أفريقيا، مع إشادة الأمين العام بدعم نيجيريا لدولة بنين المجاورة وتسيير دوريات مشتركة على الحدود الساحلية لمكافحة القرصنة.

كما شكر بان كي مون أشيرو للدعم الذي قدمته نيجيريا مؤخرا لبعثة الاتحاد الأفريقي لمنطقة الساحل لتقييم أثر الأزمة الليبية على دول المنطقة.

كما تناولت المحادثات الوضع في الصومال بما في ذلك دعم قوات الاتحاد الأفريقي ووضع خارطة طريق لإعادة السلام والاستقرار للبلاد بالإضافة إلى الوضع في إقليم دارفور بغرب السودان.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.