الأمين العام يؤكد أهمية استئناف المفاوضات بين الفلسطينيين والإسرائيليين

الأمين العام يؤكد أهمية استئناف المفاوضات بين الفلسطينيين والإسرائيليين

media:entermedia_image:ad0b4fa9-d37d-4368-94f0-1cb8a9372fa1
أثناء لقائه الرئيس الفلسطيني محمود عباس في إيطاليا، أعرب الأمين العام، بان كي مون، عن القلق بشأن عدم تحقيق تقدم في عملية السلام في الشرق الأوسط.

وأبدى الأمين العام، في الوقت نفسه، تفاؤله إزاء الرؤية التي حددها الرئيس الأميركي باراك أوباما مؤخرا في خطابه عن الشرق الأوسط.

وقد أطلع عباس الأمين العام على جهود تشكيل الحكومة الفلسطينية الجديدة، فيما أشار الأمين العام إلى ضرورة أن تقوم المصالحة الفلسطينية على أساس التزامات منظمة التحرير الفلسطينية ومبادئ اللجنة الرباعية.

وقال بان كي مون إن تحقيق هدف إقامة الدولة الفلسطينية القابلة للاستمرار قد طال انتظاره، وشكر الرئيس محمود عباس على وضع وتحديد الأفكار والخطط الفلسطينية على مسار إقامة الدولة ومتطلبات العودة إلى التفاوض.

وشدد على أهمية أن ينخرط الفلسطينيون والإسرائيليون في مفاوضات حقيقية وصادقة وذات مغزى.

وخلال وجوده في العاصمة الإيطالية، التقى الأمين العام مع نائب رئيس الصين، حيث ناقشا عددا واسعا من القضايا بما فيها السودان واجتماع قمة الثماني والشرق الأوسط وشمال أفريقيا وشبه الجزيرة الكورية وميانمار.

وتزامنت زيارة الأمين العام إلى إيطاليا مع مرور 150 عاما على توحيد البلاد، حيث حيا بان كي مون البلاد على دورها ومساهمتها في جهود المنظمة لنشر الأمن والسلام.

ويشارك أكثر من 2000 إيطالي في قوات الأمم المتحدة لحفظ السلام في عدد من الأماكن الخطرة. وكان ستة جنود إيطاليين قد أصيبوا الأسبوع الماضي بعد تعرض سيارتهم لاعتداء في جنوب لبنان.

وقال الأمين العام "نحن نصلي من أجلهم ونعرب عن تعاطفنا التام مع أسرهم وامتنانا العميق لخدماتهم وتضحياتهم".