اليونيفيل تعقد مشاورات مع الإسرائيليين واللبنانيين لتفادي تكرار الاشتباكات على الحدود

2 حزيران/يونيه 2011
أسارتا

التقى قائد قوات بعثة الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان(يونيفيل)، ألبرتو أسارتا كويفاس، اليوم مع مسؤولين عسكريين إسرائيليين ولبنانيين في إطار الجهود الرامية إلى تجنب تكرار ما حدث من اشتباكات مميتة الشهر الماضي.

وقال الجنرال أسارتا عقب الاجتماع بمقر اليونيفيل في راس الناقورة "إن مناقشتنا اليوم ستساعد في التحقيقات التي تجريها اليونيفيل في أحداث الخامس عشر من أيار/مايو، ومن أولوياتي انتهاء التحقيق بسرعة".

وقد قتل 12 شخصا في الخامس عشر من أيار/مايو في اشتباكات على الحدود في لبنان ومرتفعات الجولان المحتلة والأرض الفلسطينية المحتلة، خلال احتجاجات على ما يعرف بيوم النكبة الذي يصادف ذكرى إعلان استقلال إسرائيل عام 1948.

وقال أسارتا "من الضروري أن نعمل كل ما بوسعنا لتجنب مثل هذه الحوادث في المستقبل والتي تنتهك القرار 1701 ومنع وفيات المدنيين والتوتر وخطر التصعيد".

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.