منظمات الأمم المتحدة في ناميبيا تناشد المجتمع الدولي التبرع للاستجابة لأزمة الفيضانات في البلاد

منظمات الأمم المتحدة في ناميبيا تناشد المجتمع الدولي التبرع للاستجابة لأزمة الفيضانات في البلاد

media:entermedia_image:7245c058-105a-4ce1-8ee4-47e6235a35d0
طالبت منظمات الأمم المتحدة في ناميبيا بمبلغ 2.3 مليون دولار لدعم جهود البلاد لمساعدة نحو 60.000 شخص تشردوا بسبب الفيضانات التي ضربت البلاد وأودت بحياة 65 شخصا، وأغرقت عددا من المناطق الريفية.

وقال منسق الأمم المتحدة المقيم، كاري إيغ، "إن هذا النداء مبني على النتائج المبدئية لتقييم سريع أجرته الحكومة بالتعاون مع الأمم المتحدة ولجنة الصليب الأحمر وغيرها من المنظمات الوطنية والدولية".

وأضاف "نحن نريد مساعدة الحكومة بتقديم استجابة سريعة وفي الوقت المناسب للحد من النتائج الإنسانية على السكان عبر توفير المشورة الفنية ومراقبة أنشطة الإغاثة وتوفير الدعم لعمليات التنسيق وتبادل المعلومات".

وبحسب خدمات الأرصاد الجوية في ناميبيا، فإن مستوى المياه ارتفع بصورة كبيرة في المناطق المتضررة نتيجة الفيضانات المتكررة خلال السنوات الثلاث الماضية، مما يعني أن مياه الفيضانات لن تنحسر قبل مرور ما بين ثلاثة وستة أشهر.

وستخصص أموال النداء لتوفير الطعام والرعاية الصحية والتغذية والحماية والتعليم والمياه والنظافة.

وكان رئيس ناميبيا قد أعلن حالة الطوارئ في شمال وشمال شرق البلاد في التاسع والعشرين من آذار/مارس الماضي.