الفاو تشير إلى أن تغير المناخ يمكن أن تكون له عواقب وخيمة على الإنتاج الغذائي

الفاو تشير إلى أن تغير المناخ يمكن أن تكون له عواقب وخيمة على الإنتاج الغذائي

media:entermedia_image:a477e4a9-5ee3-4a83-ab58-3b10aa3a5dfa
حذرت منظمة الأغذية والزراعة (فاو) من أن التغيرات المناخية الجارية قد تكون لها عواقب وخيمة بالنسبة للإنتاج الغذائي ومن المتوقع أن تنعكس الآثار البطيئة للتغير المناخي في مزيد من الأضرار في الدول النامية، وأكدت المنظمة ضرورة اتخاذ إجراءات عاجلة الآن.

وقال الكساندر مولر، المدير العام المساعد لشؤون الموارد الطبيعية بالمنظمة، "إن العالم يصب اهتمامه على التصدي للآثار القصيرة الأمد لتغير المناخ والناجمة عن الأحداث الجوية المتطرفة، إلا أن الآثار البطيئة يمكن أن تحدث تغييرات أكثر عمقا في النظام الأساسي للزراعة بما يمكن أن تجره من عواقب وخيمة على الأمن الغذائي خلال الفترة من 2050 إلى 2100".

وحذر مولر من أن التصدي للتغيرات البعيدة المدى بصورة آجلة ليس أمرا منطقيا ولا بد من دعم الزراعة خصوصا في الدول النامية لكي تصبح أكثر مرونة.

وأوصت المنظمة بأن تدرج الحكومات خلال مفاوضاتها بشأن تغير المناخ ضمان عدم تهديد الأمن الغذائي، كما أوصت بأن يتخذ الأمن الغذائي كأحد المؤشرات لقياس مدى التعرض لآثار تغير المناخ، مشيرة إلى نظم إنتاج الغذاء والنظم البيئية بالغة الحساسية إزاء تغير المناخ والتقلبات المناخية.

فالتغيرات الملموسة في درجات الحرارة ومستويات هطول المطر وما يرتبط بذلك من انتشار الأمراض تؤدي إلى خفض الإنتاج مما يعرض السكان الفقراء للخطر في البلدان المعتمدة على واردات الغذاء.

كما أكدت الفاو ضرورة تطوير أصناف غذائية من المحاصيل الأساسية التي تملك قدرات عالية على التكيف مع الأحوال المناخية المتوقعة مستقبلا، بحيث تملك مقاومة للحرارة والجفاف والمياه المالحة.