مسؤولة بالأمم المتحدة تقوم بزيارة لسري لانكا لتسليط الضوء على الاحتياجات الإنسانية

مسؤولة بالأمم المتحدة تقوم بزيارة لسري لانكا لتسليط الضوء على الاحتياجات الإنسانية

media:entermedia_image:9b1a8e3b-8030-4f14-b7a9-a5280305f456
تزور نائبة وكيلة الأمين العام للشؤون الإنسانية، كاثرين براغ، سري لانكا هذا الأسبوع لتسليط الضوء على الاحتياجات الإنسانية ودعم الفئات الأكثر ضعفا.

وأفاد مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية إن براغ ستتوجه إلى سري لانكا يوم 19 وحتى 21 من الشهر الجاري.

ومن المتوقع أن تتيح الزيارة الفرصة للتأكيد على التزام الأمم المتحدة بسكان سري لانكا إثر الأمطار الغزيرة التي أدت إلى وقوع فيضانات وأحدثت دمارا واسعا وتعبئة المانحين لدعم الجهود الوطنية للاستجابة للاحتياجات الإنسانية.

وقد أثرت الأمطار الموسمية على نحو مليون شخص في وسط وشرق البلاد وأدت إلى فرار 360.000 شخص من ديارهم وأودت بحياة 43 شخصا.

وتأتي هذه الأزمة مع استمرار الأزمة الإنسانية في الشمال حيث يوجد 20.000 مشرد داخلي في مخيمات تديرها الحكومة لأشخاص فروا من النزاع بين الحكومة وحركة نمور التاميل الذي انتهى عام 2009.

وتقدم الأمم المتحدة وشركاؤها الدعم لحكومة سري لانكا لتوفير الاحتياجات الأساسية مثل مياه الشرب النظيفة والطعام والمأوى وستطلق نداء لجمع المزيد من التمويل في غضون أيام.

وقد تؤثر الفيضانات في سري لانكا، التي دمرت نصف المحاصيل في الأقاليم الشرقية، على معيشة السكان في المنطقة التي ما زالت تعاني من آثار التسونامي الذي ضرب البلاد عام 2004.

وستقوم براغ بزيارة شمال البلاد حيث عاد معظم المشردين بفعل النزاع كما ستزور المناطق المتأثرة من الفيضانات في شرق سري لانكا.