الآف السودانيين الجنوبيين يتجهون إلى جنوب السودان مع العد التنازلي لاستفتاء تقرير المصير

21 كانون الأول/ديسمبر 2010

أفادت المفوضية العليا لشئون اللاجئين بأن الآف المواطنين السودانيين الجنوبيين المقيمين في شمال السودان يتوجهون إلى الجنوب في رحلات بعضها منظم من قبل حكومة جنوب السودان، والبعض الآخر عفوي.

ويقول ادريان ادواردز المتحدث باسم المفوضية إن قرابة خمسة وخمسين ألف سوداني جنوبي قد عادوا إلى الولايات الجنوبية على مدى الأسابيع الأخيرة الماضية. كما يحزم الآف غيرهم أمتعتهم في مخيمات النازحين المترامية الأطراف المحيطة بالعاصمة السودانية الخرطوم، استعدادا للمغادرة. وفيما يتعلق بمن عادوا بالفعل، يضيف إدواردز أن "الوافدين الجدد يجدون بيئة إنسانية هشة. فجنوب السودان يتعامل بالفعل مع أكثر من مائتين وخمسة عشر ألف نازح جنوبي، كانوا قد هجروا ديارهم بسبب الاشتباكات العرقية، وهجمات المتمردين، وغيرها من أشكال انعدام الأمن منذ كانون الأول/يناير الماضي".

وقد بدأت المفوضية العليا لشئون اللاجئين اعتبارا من الاسبوع الماضي توزيع المساعدات على نحو خمسة وثلاثين ألف عائد إلى أبيي والمناطق المحيطة بها. وكان هؤلاء الوافدون الجدد على ابيي قد عادوا بمساعدة السلطات المحلية في ابيي، ويحصلون على مستلزمات الإيواء في حالات الطوارئ.

كما تقوم المفوضية بحشد الموارد للاستجابة لأي زيادة محتملة في الاحتياجات الإنسانية، إذ تقوم بشحن الإمدادات الإنسانية الموجودة من قبل في الدول المجاورة، في الوقت الذي تقيم فيه مراكز استقبال على طول الطرق داخل السودان، لمساعدة المواطنين خلال رحلتهم، وتقوم أيضا بتعزيز وجودها وقدراتها في المدن والمقاطعات الجنوبية الرئيسية.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.