المحكمة الجنائية الدولية تؤكد القضية المرفوعة ضد مسؤول سابق في جمهورية الكونغو الديمقراطية

المحكمة الجنائية الدولية تؤكد القضية المرفوعة ضد مسؤول سابق في جمهورية الكونغو الديمقراطية

بيمبا
أكدت المحكمة الجنائية الدولية اليوم القضية المرفوعة ضد جان بيير بيمبا، المسؤول السابق في حكومة الكونغو الديمقراطية بتهم ارتكاب جرائم حرب ارتكبت في جمهورية أفريقيا الوسطى بما فيها الاغتصاب والقتل والسلب.

وكان فريق دفاع بيمبا قد دفع بعدم اختصاص المحكمة بالنظر في القضية على أساس اختصاص المحاكم في أفريقيا الوسطى بالنظر في القضية.

وأكدت دائرة الاستئناف بالمحكمة الجنائية اليوم عدم قبول استئناف جان بيير بيمبا، مشيرة إلى ميثاق روما، الذي أسس المحكمة، والذي يشير إلى أن القضية تصبح غير مقبولة عندما تقوم دولة لها اختصاص بالتحقيق في القضية وتقرر الدولة عدم محاكمة الشخص المعني ما لم ينجم ذلك القرار عن عدم رغبة أو عدم قدرة الدولة على إجراء المحاكمة.

وقالت دائرة الاستئناف إن قرارات محاكم أفريقيا الوسطى لم تكن قرارات بعدم المحاكمة بحسب شروط المحكمة الجنائية، بل اتخذت المحاكم قرارا بتحويل القضية إلى المحكمة الجنائية الدولية.

وكانت الدائرة الابتدائية بالمحكمة الجنائية قد أكدت العام الماضي أن بيمبا كانت لديه نية إجرامية عندما أمر جماعته المسلحة المعروفة باسم حركة تحرير الكونغو عام 2002 بالدخول إلى جمهورية أفريقيا الوسطى، مشيرة إلى أن المجموعة ارتكبت جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية بقيادة بيمبا.

وقد ألقت الشرطة البلجيكية القبض على بيمبا وسلمته للمحكمة عام 2008.