الأمم المتحدة تحتفل بيوم الخدمة العامة

23 حزيران/يونيه 2010

بمناسبة الاحتفال السنوي بيوم الخدمة العامة، حيا الأمين العام، بان كي مون، موظفي الخدمة العامة في جميع أنحاء العالم الذين يعملون على تحسين ظروف حياة الآخرين في مجتمعاتهم.

وقال الأمين العام في الرسالة التي وجهها في هذه المناسبة "إن الخدمة العامة ليست دائما اختيارا سهلا من اختيارات الحياة الوظيفية، لكنها يمكن أن تكون ذات فوائد جمة بما تتيحه من فرص للمشاركة في التصدي للتحديات التي تواجه عصرنا".

وأضاف "في عصر يشهد تحديات معقدة، تتراوح ما بين تغير المناخ وانعدام الأمن الغذائي والأزمة المالية والاقتصادية، فإن العالم بحاجة إلى مزيد من الابتكار والمهارة من موظفيه العاملين في الخدمة العامة".

وكانت الجمعية العامة للأمم المتحدة قد خصصت يوم 23 من حزيران/يونيه للاحتفال بقيمة وفضائل الخدمة العامة للمجتمعات وتشجيع الشباب على الانخراط في القطاع العام.

وقال الأمين العام "يجب أن ندخل إلى الخدمة العامة مزيدا من الشباب الطموح الذي يرغب في استخدام مهاراته التكنولوجية والعيمية للصالح العالم إذا ما أردنا هزيمة الفقر والأمراض والأمية واللامساواة بين الجنسين وتحقيق الأهداف الإنمائية للألفية".

واحتفالا بهذا اليوم ستقدم الأمم المتحدة في برشلونة جوائز لثلاثة وعشرين مؤسسة عامة من آسيا والمحيط الهادي وأوروبا وأمريكا وأفريقيا على ما حققته من انجازات.

وتنقسم الجوائز إلى أربع فئات زيادة الشفافية والمساءلة في الخدمة العامة وتحسين تقديم الخدمات وتعزيز المشاركة في صنع السياسات عبر الآليات المبتكرة وتحسين إدارة الحكومات.

وتركز الاحتفالات هذا العام على "دور الخدمة العامة في تحقيق الأهداف الإنمائية للألفية: التحديات وأفضل الممارسات".

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.