الأمين العام يعرب عن تفاؤله بحجم الاستجابة العالمية لمساعدة ضحايا زلزال هايتي

14 كانون الثاني/يناير 2010

قال الأمين العام، بان كي مون، إن دعم واستجابة المجتمع الدولي لتوفير المساعدات لضحايا زلزال هايتي مشجعة للغاية، في الوقت الذي تتواصل فيه جهود الإغاثة ووصول فرق الإنقاذ من أنحاء العالم.

وقال بان كي مون "سيستغرق الأمر بضعة أيام لنعرف رقم ضحايا الزلزال المدمر الذي بلغت قوته أكثر من 7 درجات على مقياس ريختر، إلا أنها ستكون عالية جدا".

وقال إن استجابة المجتمع الدولي للكارثة كانت مشجعة للغاية، وأبدى الجميع تضامنهم مع هايتي أفقر دول النصف الغربي من الكرة الأرضية.

وقال الأمين العام "إن هايتي بحاجة إلى أية مساعدة ممكن أن نقدمها، وتبقى الأولوية للبحث وإنقاذ العالقين تحت الأنقاض".

ووصلت فرق إنقاذ من الصين وفرنسا إلى العاصمة بورت أو برنس، وستكون الساعات الأولى من عمليات إنقاذ الضحايا حاسمة.

وأشار الأمين العام إلى أن الاحتياجات تتضمن الطعام والمواد الطبية والمياه والخيام والمعدات الثقيلة.

وقال إنه طلب من الولايات المتحدة توفير أكبر قدر ممكن من المروحيات والمهندسين والمعدات الطبية في أسرع فرصة ممكنة.

كما دمر الزلزال مقر بعثة الأمم المتحدة مع وقوع أكثر من 200 من الموظفين تحت الأنقاض بمن في ذلك ممثل الأمين العام الخاص، هادي عنابي.

وأعلن اليوم عن وفاة 4 من رجال الشرطة و19 جنديا و13 مدنيا تابعين لبعثة الأمم المتحدة جراء الزلزال.

وتم إنتشال 8 موظفين أحياء من تحت أنقاض مقر البعثة بفندق كريستوفر، بمن في ذلك تارمو جوفير، من استونيا الذي أنقذ صباح اليوم.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.