اليونيسيف تنظم عمليات إضافية لتوفير الغذاء لأطفال الصومال النازحين بوسط وجنوب البلاد

14 آيار/مايو 2008

بدأت منظمة اليونيسف عمليات إضافية لتوفير الغذاء لنحو 44.000 طفل صومالي دون سن الخامسة بوسط وجنوب الصومال.

وقالت اليونيسف في بيان لها اليوم" إنه في مواجهة المصاعب اللوجستية والأمنية الهائلة، إضافة إلى الجفاف وارتفاع أسعار الغذاء، تواصل اليونيسف عملها في الصومال لإيصال الغذاء لنحو 44.000 طفل خلال الأيام الماضية".

وهؤلاء الأطفال هم ضمن 300.000 صومالي فروا من القتال في مقديشو، ويقيمون الآن بصفة مؤقتة في مخيمات تديرها الأمم المتحدة في وسط وجنوب الصومال، وسيحصل كل طفل شهريا على عشرة كيلوغرامات من خليط الذرة والصويا المقوى.

وتهدف اليونيسف، بمساعدة الشيوخ الصوماليين ومنظمة جامبو الصومالية غير الحكومية للسلام والتنمية، إلى الوصول إلى أكثر من 90% من الأطفال النازحين. وتأمل اليونيسيف أن تتمكن من خلال هذه الخطوة من تخفيض عدد الأطفال الصوماليين المعرضين للإصابة بسوء تغذية حاد.

وقالت أوني سيلكوسيت، مسؤولة التغذية باليونيسف في الصومال "يأتي برنامج اليونيسيف الجديد للتغذية في وقت يعاني فيه نحو 2.6 مليون صومالي من انعدام الأمن الغذائي، ومن المتوقع أن يرتفع هذا العدد بنهاية العام الحالي إلى 3.5 مليون شخص، أي أن قرابة نصف سكان الصومال قد يحتاجون إلى مساعدات غذائية".

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.