واحد من بين كل خمسة لاجئين عراقيين في سوريا تعرض للعنف أو التعذيب

22 كانون الثاني/يناير 2008

جاء في تقرير أصدرته المفوضية العليا لشؤون اللاجئين أن واحد من بين كل خمسة لاجئين عراقيين في سوريا تعرض للعنف أو التعذيب في العراق.

وكانت المفوضية قد أجرت مسحا على اللاجئين المسجلين في سوريا ما بين 31 تشرين أول/أكتوبر و25 تشرين الثاني/نوفمبر 2007.

وأشار التقرير إلى أن اللاجئين تعرضوا لأنواع عديدة من التعذيب بما في ذلك الضرب والصدمات الكهربائية والحرق والاغتصاب، وكانت معظم الاعتداءات من قبل المليشيات المسلحة.

وطالب التقرير بزيادة الحماية بين كل المجتمعات في العراق لإنهاء التعذيب ووضع برامج لمعالجة الصحة العقلية للاجئين العراقيين والمشردين داخليا.

وقامت المفوضية بمقابلة نحو 754 شخصا، وقدموا معلومات عن أنفسهم وعائلاتهم، أي ما مجموعه 3553 شخصا، وقال كل واحد منهم أنه تعرض لموقف صعب.

وقد تأثر 77% من الأشخاص بالضربات الجوية أو القصف، وشهد 80% مقتل أحد الأشخاص وتعرض نحو 68% للسؤال أو المضايقة من الجماعات المسلحة، بما في ذلك تهديدات بالقتل، بينما تعرض 16% للتعذيب.

وتقوم المفوضية بالتعاون مع شركائها بتقديم الدعم النفسي والاجتماعي للاجئين، بما في ذلك تحويل المرضى إلى العيادات النفسية والمصحات العقلية، كما تعمل المفوضية مع المتطوعين لدعم الأسر التي يعاني أفرادها من اضطرابات نفسية.

وناشدت المفوضية المجتمع الدولي توفير مبلغ 261 مليون دولار لمساعدة اللاجئين العراقيين والمشردين داخليا، وسيخصص جزء منها للعلاج النفسي في الدول التي تستضيف ملايين العراقيين.

ويوجد حاليا نحو 2.2 مليون عراقي مشردين داخليا بينما يوجد مليونين آخرين في الدول المجاورة.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.