الأمين العام يطلب من حكومة بوروندي والمتمردين تجنب استئناف القتال

27 تموز/يوليه 2007

أعرب الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، اليوم عن بالغ قلقه إزاء انسحاب إحدى الجماعات المتمردة في بوروندي من الترتيبات التي وقعتها مع الحكومة لمراقبة وقف إطلاق النار العام الماضي، مطالبا الطرفين بتجنب أي أفعال يمكن أن تؤدي إلى استئناف القتال.

وطلب الأمين العام من قوات باليبهوتو، وهي آخر فصيل يوقع على اتفاق سلام لإنهاء العنف العرقي في بوروندي، باستئناف مشاركتها في الآلية المشتركة للمراقبة والرصد دون تأخير.

وأشاد بان كي مون بجهود جنوب أفريقيا ومبادرة السلام الإقليمية المعنية ببوروندي والاتحاد الأفريقي الرامية إلى تحقيق السلام في البلاد وطلب من ممثله التنفيذي في بوروندي بمواصلة العمل مع هؤلاء الشركاء الإقليميين.

وكانت حكومة بوروندي وقوات باليبهوتو قد وقعتا اتفاق سلام في دار السلام بتنـزانيا، لإنهاء 13 عاما من النزاع المسلح بين الهوتو، الذين يمثلون أغلبية السكان، والتوتسي.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.