المفوضة السامية لحقوق الإنسان ترحب بإلغاء عقوبة الإعدام في رواندا

27 تموز/يوليه 2007
لويز آربور

أشادت المفوضة السامية لحقوق الإنسان، لويز آربور، اليوم بإلغاء عقوبة الإعدام في رواندا، ووصفت الإلغاء بأنه خطوة هامة باتجاه تحقيق العدالة وفي الوقت نفسه نبذ العنف بكل أشكاله.

وقالت آربور "إن إلغاء عقوبة الإعدام في رواندا يرسل رسالة قوية، فهذا البلد قد عانى بشدة من أقصى جريمة، جريمة الإبادة الجماعية، ولا يزال شعبه متعطش للعدالة ولكنه قرر أن يلغي عقوبة يجب ألا تكون موجودة في أي مجتمع يعتبر نفسه مؤمنا بحقوق الإنسان وبعدم انتهاك حرمة الأشخاص".

إن إلغاء عقوبة الإعدام سيسمح بتسليم الأشخاص الفارين والمتهمين بارتكاب جرائم إبادة جماعية إلى رواندا لمحاكمتهم في المحاكم الوطنية، وعادة ما ترفض الدول تسليم المشتبه بهم إلى حكوماتهم بسبب إمكانية مواجهة عقوبة الإعدام.

وأضافت آربور قائلة "إن رواندا بإلغائها عقوبة الإعدام تكون قد اتخذت خطوات هامة تجاه احترام الحق في الحياة وفي الوقت نفسه تحقيق تقدم باتجاه تقديم الأشخاص المسؤولين عن ارتكاب جرائم ضد الإنسانية إلى العدالة".

وكانت رواندا قد ألمحت إلى احتمال إلغاء عقوبة الإعدام إلى المفوضة السامية أثناء زيارتها إلى البلاد في أيار/مايو الماضي.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.