الأمين العام يدعو لاتخاذ إجراء عاجل لمكافحة لدرء آثار تغير المناخ

27 تموز/يوليه 2007

حذر الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، من أن الفشل في التعامل مع تغير المناخ ستكون له عواقب وخيمة على جميع الدول، وطالب باتخاذ إجراءات عاجلة لمعالجة المشكلة في إطار اتفاقية الأمم المتحدة المعنية بالأمر.

وقال الأمين العام في لقاء مع صحيفة سان فرانسيسكو حيث يقوم بزيارة للولاية حاليا "أنا لست عالما ولا اقتصاديا ولكن إذا سألتم أي عالم أو اقتصادي سيقول لكم أن الأمر واضح ويجب اتخاذ إجراء عاجل ".

وأوضح بان كي مون الآثار الناجمة عن تغير المناخ على الدول النامية، مشيرا إلى أنها لا تتمتع بالموارد الكافية للتغلب على المشاكل الناجمة عن الظاهرة على عكس الدول المتقدمة.

وقال الأمين العام "إنه لمن المثير للسخرية أن تكون الدول الأقل مساهمة في هذه المشكلة هي التي ستتحمل عبء نتائجها".

وذكر الأمين العام أن الجمعية العامة ستعقد اجتماعا الأسبوع القادم كما ستعقد الأمم المتحدة اجتماعا رفيع المستوى في 24 أيلول/سبتمبر القادم.

وأشار الأمين العام إلى أن بروتوكول كيوتو المعني بالحد من انبعاث الغازات المسببة للاحتباس الحراري ستنتهي صلاحيته عام 2012 ويجب إيجاد بديل له قبل ذلك التاريخ.

وحول دور الولايات المتحدة، قال بان كي مون "إنه عقد اجتماعا جيدا مع الرئيس، جورج بوش، قبل 10 أيام حول الموضوع وأن الرئيس يقدر الآن خطورة الموضوع".

وأكد الأمين العام دور الولايات المتحدة المحوري في هذا الموضوع ودور جميع الدول الصناعية وضرورة توليها زمام القيادة.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.