إلقاء القبض على أربعة من مختطفي سفينة مساعدات في الصومال

27 شباط/فبراير 2007

أعلن برنامج الأغذية العالمي اليوم عن إلقاء السلطات في بونتلاند القبض على أربعة من المتورطين في اختطاف سفينة تابعة للبرنامج في الصومال صباح اليوم عندما كانوا ذاهبين لشراء بعض الإمدادات من مدينة بارجال، ومازال هناك أربعة مختطفين آخرين يسيطرون على السفينة.

وقال بيتر غوسينز، المدير القطري لبرنامج الأغذية العالمي في الصومال، "نرحب بخبر إلقاء القبض علي المختطفين، غير أننا لا نزال في غاية القلق بشأن إطلاق سراح الطاقم والسفينة سالمين ونأمل أن تنتهي هذه المحنة بسرعة".

وقد ابتعدت السفينة منذ أمس بحوالي عشرة كيلومترات عن ساحل إقليم بونتلاند في الصومال، وذكرت التقارير أن خمسة زوارق تابعة لشرطة بونتلاند تحاصر السفينة وأن السفينة تتجه نحو الجنوب.

وكانت السفينة قد اختطفت في صباح يوم الأحد 25 شباط/فبراير الحالي قبالة ساحل الصومال الشمالي الشرقي في إقليم بونتلاند، ويتكون طاقم السفينة من ستة كينيين وستة سريلانكيين من ضمنهم ربان السفينة.

وكانت السفينة قد أفرغت شحنة تتكون من 1800 طن من المساعدات الغذائية مقدمة من البرنامج ومعدات من منظمة الأغذية والزراعة إلى ميناء بربرة وبوساسو وأبحرت فارغة في طريق عودتها إلى ميناء مومباسا بكينيا.

وأضاف غوسينز قائلا "نأمل أن يعود أفراد الطاقم والسفينة سالمين بأسرع ما يمكن، وأن تحترم كافة الأطراف الحاجة الملحة إلى الممرات التي تمكننا من إرسال المعونة الإنسانية".

ولا يزال البرنامج على اتصال مباشر بالمسئولين في الحكومة الفيدرالية الانتقالية بالصومال وبونتلاند.

وفي عام 2005 ونتيجة لعمليات الاختطاف المتكررة، اضطر البرنامج إلى تعليق إرسال المواد الغذائية بحرا لفترة مؤقتة استمرت بضعة أسابيع، ولكن منذ ذلك الحين لم تتوقف تلك العمليات حتى في أسوأ الأيام أثناء احتدام الصراع بين الحكومة الفيدرالية واتحاد المحاكم الإسلامية نهاية العام الماضي.

وفي عام 2006، أرسل البرنامج نحو 78.000 طن من المساعدات الغذائية لمساعدة حوالي 1.4 مليون شخص ممن تضرروا من الجفاف والفيضانات جنوبي الصومال.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.