اليونيسف تفتتح أول مركز لرعاية الأمهات والأطفال في المناطق المتضررة بالتسونامي في إندونيسيا

26 كانون الثاني/يناير 2007

افتتحت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) أول مركز من أصل 227 تقوم ببنائها في إقليم أتشيه وهو أول مركز لرعاية الأمهات والأطفال في المنطقة التي تضررت بفعل التسونامي في كانون الأول/ديسمبر 2004.

وقال مدير مكتب اليونيسف في أتشيه، إدوارد بيغبيدر، "إنه عبر هذه المراكز فإن الأمهات والأطفال والرضع سيحصلون على الرعاية الطبية الكاملة والفورية كما سيحصلون على المعلومات اللازمة لرعاية الأطفال".

وأضاف بيغبيدر قائلا "إن هذا أول مركز من نوعه في الإقليم، فمن قبل لم تكن هناك أي مراكز من هذا القبيل، كما أن تعزيز نظم الرعاية الصحية سيساهم على المدى الطويل في تحسين فرص الأطفال في البقاء على الحياة والنمو".

ومن أجل ضمان جودة الخدمات الطبية المقدمة فإن اليونيسف بالتعاون مع السلطات الصحية في الإقليم ستوفر برامج تدريبية متكاملة للعاملين الصحيين.

وقد رصدت اليونيسف 11 مليون دولار لبناء هذه المراكز، بالإضافة إلى 90 مليون دولار أخرى لبناء أكثر من 300 مدرسة، وهي المرة الأولى التي تقوم فيها المنظمة بدور البناء.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.