مبعوث الأمين العام المعني بكوسوفو يقدم الاقتراحات الخاصة بالوضع النهائي للإقليم يوم الجمعة

مبعوث الأمين العام المعني بكوسوفو يقدم الاقتراحات الخاصة بالوضع النهائي للإقليم يوم الجمعة

أعلن مسؤولون بالأمم المتحدة أن الاقتراحات الخاصة بالوضع النهائي لإقليم كوسوفو، الخاضع لإدارة الأمم المتحدة منذ عام 1999، ستقدم إلى الدول المعنية يوم الجمعة وإلى صربيا وكوسوفو بداية الشهر القادم.

وقالت المتحدثة باسم الأمم المتحدة، ميشيل مونتاس، إن المسؤولين لم يفصحوا عن تفاصيل الاقتراحات التي سيقدمها مبعوث الأمين العام المعني بكوسوفو، مارتي إحتساري، في فيينا لمجموعة الاتصال التي تضم الولايات المتحدة وبريطانيا وألمانيا وفرنسا وإيطاليا وروسيا.

ومن المقرر أن يتوجه إحتساري إلى بلغراد وبريشتينا يوم 2 شباط/فبراير لتقديم الاقتراحات إلى الأطراف المعنية.

وسينتظر المبعوث الخاص مقترحات الطرفين قيل رفعها إلى الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، الذي بدوره سيقدمها إلى مجلس الأمن.

ومن ضمن الحلول المقترحة للإقليم المقسم بين الصرب والألبان، الحكم الذاتي أو الاستقلال التام عن صربيا، وهو ما ترفضه الأخيرة.