عنان يقول إن الدول المجاورة للصومال يجب أن تبقى خارج الصراع

28 كانون الأول/ديسمبر 2006

ناشد الأمين العام للأمم المتحدة، كوفي عنان، الدول المجاورة للصومال أن تبقى خارج الصراع المحتدم بين قوات الحكومة الانتقالية المؤقتة والمحاكم الإسلامية،وكانت إثيوبيا قد أقرت بتدخل قواتها إلى جانب قوات الحكومة المؤقتة.

وقال عنان إنه تحدث مع رئيس الوزراء الإثيوبي ميليس زيناوي، حول الموضوع مؤكدا على ضرورة احترام سيادة وسلامة الأراضي الصومالية.

وقد عقد مجلس الأمن جلسة مغلقة أمس لمناقشة الوضع في الصومال والرد على التطورات الأخيرة، إلا أنه لم يتم التوصل إلى إجماع بشأن الوقف الفوري للقتال.

من ناحية أخرى اجتمع في أديس أبابا ممثلون عن الاتحاد الأفريقي وجامعة الدول العربية والهيئة الدولية الحكومية المعنية بالتنمية (إيغاد) لمناقشة الوضع في الصومال.

وأشار الأمين العام إلى أن إيغاد تريد نشر قوات في الصومال، إلا أنه أكد أن ذلك غير ممكن في الوقت الحالي.

وجدد عنان مطالبته للأطراف بالعودة إلى طاولة المفاوضات لحل الخلافات عبر الحوار والمصالحة.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.