وصول أول دفعة من المستشارين العسكريين إلى دارفور لدعم قوات الاتحاد الأفريقي

وصول أول دفعة من المستشارين العسكريين إلى دارفور لدعم قوات الاتحاد الأفريقي

وصلت دفعة مكونة من 25 عسكريا تابعين للأمم المتحدة إلى إقليم دارفور اليوم لدعم قوات الاتحاد الأفريقي الموجودة لمراقبة وقف إطلاق النار في الإقليم.

وقد وصل 13 عسكريا و12 شرطيا إلى الفاشر عاصمة شمال دارفور وهم جزء من المرحلة الأولى من خطة للأمم المتحدة تتكون من ثلاث مراحل تنتهي بنشر قوات مختلطة في الإقليم.

وقد وافقت الحكومة السودانية على هذه الخطة بعد محادثات دبلوماسية مكثفة في الخرطوم بين مبعوث الأمين العام الخاص، أحمدو ولد عبد الله، وبين الرئيس، عمر البشير.

من ناحية أخرى حضر نائب الممثل الخاص للأمين العام في السودان، مانويل أراندا دا سيلفا، مع الضباط الجدد حفلة غير رسمية بمقر قوات الاتحاد الأفريقي في الفاشر بحضور ممثلين عن الحكومة السودانية.

وسيتم نشر 30 عسكريا موجودين حاليا في الخرطوم خلال الأيام القليلة القادمة.